أخبار

لماذا تخلى وزير الخارجية البريطاني عن جنسيته الأمريكية؟
تاريخ النشر: 09 فبراير 2017 9:37 GMT
تاريخ التحديث: 09 فبراير 2017 9:38 GMT

لماذا تخلى وزير الخارجية البريطاني عن جنسيته الأمريكية؟

في يوليو/تموز 2016 أعلنت رئاسة الوزراء البريطانية تعيين عمدة لندن السابق بوريس جونسون وزيرًا للخارجية في الحكومة الجديدة برئاسة "تيريزا ماي.

+A -A
المصدر: لندن - إرم نيوز

تخلى وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون، المولود في نيويورك، عن جنسية الولايات المتحدة، العام المنصرم، وفق ما أظهرته وزارة الخزانة الأمريكية.

واندرج جونسون، في  قوائم وزارة الخزانة الأمريكية التي تنشر 4 مرات للأشخاص الذين تخلوا عن الجنسية الأمريكية تحت اسم ”ألكسندر بوريس جونسون“، بحسب وسائل إعلام بريطانية.

وتضم قائمة الوزارة، 5 آلاف و 411 شخصًا، ممن تخلوا عن الجنسية. وذكر الإعلام البريطاني، أن جونسون اضطر لدفع ضريبة قدرها 50 ألف دولار أمريكي، نتيجة لضغوط من السلطات الضريبية.

ولم يصدر عن جونسون الذي ولد في مدينة نيويورك وأقام فيها حتى الخامسة من عمره، أي تعليق على نبأ تخليه عن الجنسية الأمريكية.

وفي يوليو/تموز 2016، أعلنت رئاسة الوزراء البريطانية، تعيين عمدة لندن السابق بوريس جونسون، الذي ينحدر من أصول تركية، وزيرًا للخارجية في الحكومة الجديدة برئاسة ”تيريزا ماي“، خلفاً لفيليب هاموند.

وشغل ”بوريس جونسون (52 عامًا)، الذي أيّد بشدة الخروج من الاتحاد الأوروبي، منصب عمدة لندن خلال الفترة 2008 – 2016، وهو حفيد ”علي كمال“ الوزير في حكومة ”محمد فريد باشا“، الصدر الأعظم للدولة العثمانية عام 1920(رئيس الوزراء آنذاك).

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك