أخبار

احتجاجات في أوكرانيا ضد عدم توقيع اتفاق مع الاتحاد الأوروبي
تاريخ النشر: 29 نوفمبر 2013 17:58 GMT
تاريخ التحديث: 29 نوفمبر 2013 17:58 GMT

احتجاجات في أوكرانيا ضد عدم توقيع اتفاق مع الاتحاد الأوروبي

الرئيس الأوكراني فيكتور يانكوفيتش يؤكد أنه لن يوقع اتفاقية للتجارة الحرة مع الاتحاد الاوروبي إلا عندما تكون ملائمة لمصالح أوكرانيا.

+A -A

كييف ـ احتشد محتجون ضد قرار الحكومة الأوكرانية عدم توقيع اتفاقية مع الاتحاد الأوروبي في ميدان الاستقلال بالعاصمة كييف الجمعة في الوقت الذي يشارك فيه الرئيس فيكتور يانكوفيتش في اليوم الثاني من قمة فيلنيوس.

واحتسى المحتجون الشاي وتحلقوا حول مواقد للتدفئة في الميدان الرئيسي بالعاصمة قبل تجمع حاشد كبير متوقع .

وقال طالب يدعى يفجين ”أريد أفعالا تتسم بالديناميكية.. لهذا السبب وصلنا .. ليس فقط من أجل الكلمات ولكن لاتخاذ إجراءات. إذا لم يوقعوا (الاتفاق) سوف نتخذ إجراءات.. ولكننا لا نعرف ماذا بعد.“

وقال طالب آخر يدعى فيكتور إنه يأمل في أن يوقع يانوكوفيتش الاتفاق الذي سيقرب البلاد خطوة من الاتحاد الاوروبي.

وأوضح قائلا ”لا أعرف لكن يحدوني الأمل في أن يوقع الرئيس الاوكراني اتفاق الترابط مع الاتحاد الاوروبي.“

وقالت متقاعدة تدعى جالينا حضرت أيضا للاحتجاج على رفض توقيع الاتفاق مع الاتحاد الاوروبي إنها ستواصل التظاهر مادام كان ذلك ضروريا.

وأوضحت ”سنبقى هنا حتى التوقيع. نحن كثيرون وليس بإمكانهم هزيمتنا.“

وقال الرئيس الاوكراني فيكتور يانكوفيتش الثلاثاء الماضي إنه لن يوقع اتفاقية للتجارة الحرة مع الاتحاد الاوروبي إلا عندما تكون ملائمة لمصالح أوكرانيا.

وقال يانكوفيتش في مقابلة تلفزيونية منتقدا الاتحاد الاوروبي لتقديمه عرضا ”مهينا“ للمساعدة المالية إن تحويل اقتصاد اوكرانيا ليتواءم مع المعايير الأوروبية سيتطلب ما لا يقل عن 20 مليار دولار سنويا.

وأعلنت حكومة يانكوفيتش الأسبوع الماضي أنها علقت خططا لتوقيع اتفاقية تاريخية مع الاتحاد الاوروبي أثناء القمة التي تعقد في عاصمة ليتوانيا وهو ما أصاب زعماء الاتحاد بالذهول وأثار مظاهرات مؤيدة لأوروبا في الجمهورية السوفيتية السابقة.

وجدد قرار اوكرانيا استئناف الحوار مع روسيا بهدف توثيق التعاون الاقتصادي مخاوف غربية من عودة محتملة لكييف إلى مجال نفوذ موسكو.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك