جزائريون معتقلون بمطار نيويورك والسفيرة الأمريكية تنفي علاقة ذلك بقرار ”ترامب“

جزائريون معتقلون بمطار نيويورك والسفيرة الأمريكية تنفي علاقة ذلك بقرار ”ترامب“

المصدر: جلال مناد – إرم نيوز

أعلنت مصادر رسمية، اليوم الخميس، احتجاز رعايا جزائريين بمطار  ”جون كينيدي“ الدولي في نيويورك، قادمين إليه من مدينة ”لويزيان“ لأسباب قد تكون لها علاقة بقرار الرئيس الأمريكي الجديد، دونالد ترامب، الذي يحظر على مواطني 7 دول إسلامية الدخولَ إلى الولايات المتحدة.

ووسط تردد أنباء عن احتجاز عشرات الجزائريين بمطار نيويورك، وتأكيد وكالة الأنباء الحكومية نبأ احتجاز مواطن واحد، سارعت سفيرة واشنطن بالجزائر إلى تفنيد هذه الأخبار، مبرزةً أن السلطات الأمريكية لم تتعرض لأي من الجزائريين الذين دخلوا أراضيها منذ بداية الشروع في تنفيذ قرار رئيس أمريكا.

وذكرت جوانا بولاشيك في تغريدة على موقع ”تويتر“ وتعليقات أخرى، أن الأمر يتعلق بمسافرين قدموا من الجزائر نحو أمريكا ولا يحملون الجنسية الجزائرية، وأضافت أن الجزائر ليست معنية بالقرار الجديد الذي وقعه دونالد ترامب وأثار جدلاً عالميًا.

ونشرت  صحيفة ”ميرور“ البريطانية أن السلطات الأمريكية اعتقلت أشخاصا من جنسيات لم تكن على قائمة السفر السوداء في الولايات المتحدة التي تعني سبع دول فقط.

ولفتت إلى أن الجنسيات المعتقلة في مطار جون كنيدي تشمل الجزائر وماليزيا والصين، وكذلك، أيضًا المسافرين القادمين من تركيا وسريلانكا وباكستان وفرنسا والأردن وقطر والسنغال وسويسرا ومصر وغينيا.

وكان المتحدث باسم البيت الأبيض الأمريكي، سين سبايسر، قد أوضح أن رعايا الجزائر و45 دولة أخرى ذات الأغلبية المسلمة، ليسوا معنيين بمرسوم الرئيس دونالد ترامب والمتعلق بمنع دخول رعايا 7 دول مسلمة إلى الأراضي الأمريكية لمدة 120 يوما.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com