بنيامين نتنياهو
بنيامين نتنياهورويترز

الأزمات تحاصر نتنياهو وتجديد مسبح منزله يثير "عاصفة" من الجدل

أثار تجديد مسبح رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، الكائن في مدينة قيساريا جنوبي حيفا، بتكلفة تبلغ ملايين الشواكل، جدلا داخل مكتبه.

وقال موقع "واللا" الإسرائيلي، إن نتنياهو كان قدَّم طلبًا لإجراء أعمال صيانة وترميمات في "فيلا" العائلة الخاصة، قبل اندلاع الحرب، وإن المصادقة عليه جاءت خلال الأيام الماضية، رغم معارضة المحاسب الأول بمكتبه، الذي رأى أن الحديث يجري عن نفقات خاصة وغير ضرورية.

وتسببت المصادقة على تخصيص موازنة لترميم وصيانة بركة السباحة في "فيلا قيسارية" في استقالة روعي بن بينشتي، المحاسب الأول بمكتب رئيس الوزراء، عقب خلافات حادة اندلعت بينه وبين يوسي شيلي، مدير المكتب، حول تمويل نفقات مقار رئيس الوزراء، سواء بالقدس أو "فيلا" العائلة في قيسارية.

وعارض المحاسب الأول تمويل صيانة مضخة تنقل المياه إلى البركة، فيما قال داعمو نتنياهو: إن المحاسب الأول أراد الذهاب لأن "المنصبَ كبيرٌ عليه".

المعلومات الأساسية تؤكد أن المدير العام لمكتب نتنياهو صادَق على طلب رئيس الوزراء الذي كان قدَّمه قبل الحرب، وأن الصيانة المطلوبة تشمل الدرجات المؤدية إلى البركة ونظام ضخ المياه إليها.

تبرير المصادقة على الطلب شمل، على سبيل المثال، أن هذا الطلب "يتعلق بأعمال صيانة ضرورية وليست تحسينات، وأن رئيس الوزراء في حاجة إلى البركة لأنه اعتاد استخدامها في أشهر الصيف"، وفق الموقع.

تجدر الإشارة إلى أن لجنة الشؤون المالية التابعة للكنيست كانت صادقت في فبراير 2023 على زيادة نفقات مقار رئيس الوزراء، بغالبية 9 نواب مقابل معارضة 4 نواب، بحيث تصبح النفقات المخصصة للزي ومتطلبات الظهور الرسمي فقط 80 ألف شيكل شهريًّا (قرابة 22 ألف دولار).

كما قررت أن الخزانة العامة تتحمل كامل التمويل الخاص بمشاركات زوجة رئيس الوزراء في الفعاليات والمؤتمرات في الداخل والخارج، ومضاعفة عدد العاملين في مقر رئيس الوزراء، مع بقاء تمويل مقر العائلة في "فيلا" قيسارية، وكذلك المقر الرسمي بالقدس.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com