بايدن وماكرون
بايدن وماكرونرويترز

الزيارة الأطول له.. بايدن في باريس وأوكرانيا في قلب المباحثات

يقع الملف الأوكراني في صدارة الملفات التي يطرحها الرئيس الأمريكي جو بايدن، اليوم، خلال زيارة الدولة التي يؤديها إلى فرنسا.

وبعد مشاركته، يوم الخميس، مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، في إحياء ذكرى إنزال الحلفاء عام 1944، يقوم بايدن بزيارة دولة، اليوم السبت، إلى باريس، وفي البرنامج احتفال في قوس النصر واستعراض في "الشانزليزيه" مع الحرس الجمهوري.

وتسجل هذه الزيارة "عودة العلاقات إلى المسار الصحيح" بعد تعرضها لبعض المطبات، وفق مراقبين.

وتمثل زيارة بايدن إلى باريس "أطول زيارة" للرئيس الديمقراطي الذي يوشك على إنهاء ولايته الرئاسية.

وسيناقش جو بايدن وإيمانويل ماكرون القضايا الدولية الرئيسة في الوقت الحالي، والتي يتناغم بشأنها بشكل عام الديمقراطي البالغ من العمر 81 عامًا، والرئيس الفرنسي الذي يصغره بـ 35 عامًا، وإن لم يكونا متوافقين تمامًا، كما هو الحال بشأن حرب غزة، بحسب متابعين.

وفيما يتعلق بأوكرانيا، وعد البلدان الحليفان داخل حلف شمال الأطلسي، بصوت واحد بمساعدة كييف في مواجهة الغزو الروسي. لكن واشنطن حريصة على عدم اتباع "اندفاع" الرئيس الفرنسي، على سبيل المثال بشأن احتمال إرسال مدربين عسكريين إلى الأراضي الأوكرانية.

أخبار ذات صلة
بسبب صفقة غواصات مع أستراليا.. فرنسا: "بايدن طعننا في الظهر مثل ترامب"

وتمثل هذه النقطة الخلافية واحدة من النقاط التي قد يجري النقاش بشأنها بين الرئيسين، في مسعى إلى الخروج برؤية موحدة تجاه الملف الأوكراني.

وأكدت تقارير إخبارية فرنسية، أن العلاقة بين الرجلين تحسنت بشكل كبير، منذ أن أبرمت الولايات المتحدة في سبتمبر 2021، تحت أنظار فرنسا، عقدًا كبيرًا للغواصات مع أستراليا، وخلفت تلك الحادثة أزمة دبلوماسية كانت واحدة من أشد حلقات التوتر حدة بين الولايات المتحدة و"أقدم حليف لها".

وسيناقش ماكرون وبايدن خلال اجتماع، قبل العشاء، جملة من القضايا الدولية، في مسعى إلى إظهار "التحالف والتطلع إلى المستقبل وما يرغب الجانبان في تحقيقه معا" وفق ما ذكره البيت الأبيض في وقت سابق.

وقال مستشار الأمن القومي، جيك سوليفان، إن رئيسي البلدين سيناقشان بشكل خاص الحرب في أوكرانيا، والصراع بين إسرائيل وحماس، والتعاون في منطقة المحيطين الهندي والهادئ، إضافة إلى قضايا مختلفة مثل تغير المناخ، والذكاء الاصطناعي، وسلاسل التوريد."

وسيتوجه الرئيس الفرنسي ونظيره الأمريكي، بعد حفل يُقام عند ساحة قوس النصر إلى أشهر شارع في العالم، مزينا بألوان بلديهما، بـ140 حصانًا و38 سائق دراجة نارية.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com