الدنمارك تعتزم تقليص وجودها العسكري في العراق

الدنمارك تعتزم تقليص وجودها العسكري في العراق

قال وزير الدفاع الدنماركي ترويلس لوند بولسن، الثلاثاء، إن بلاده تعتزم تقليص وجودها العسكري في العراق، بدءا من فبراير شباط 2024، وتركز جهودها العسكرية بدلا من ذلك على دول البلطيق بوضع كتيبة تحت تصرف حلف شمال الأطلسي للدفاع عن المنطقة.

وأضاف الوزير أن بلاده تعتزم التبرع بمبلغ 1.7 مليار كورونة دنماركية (نحو 250 مليون دولار) لأوكرانيا للأغراض العسكرية.

ومن المتوقع أن تضم الكتيبة ما بين 700 و1200 جندي، ويتوقع نشرها في لاتفيا بين أربعة وستة أشهر سنويا.

أخبار ذات صلة
زاخاروفا تسخر من استثمار أمريكي في أوكرانيا بـ25 مليون دولار

وأوضحت وزارة الدفاع أن القوات ستبقى بقية العام في الدنمارك، وستكون على أهبة الاستعداد للانتشار في دول البلطيق حال حدوث أزمة.

وقال بولسن: "علينا أن نكون مستعدين لوجود دنماركي طويل الأمد في دول البلطيق، وهناك حاجة لتحقيق توازن بين وجود جنود لنا على الأرض والاستعداد لنشرهم من الدنمارك".

وقالت وزارة الدفاع، إن الدنمارك ستسحب إحدى وحدات الأمن والحراسة التابعة لها والتي تضم نحو 105 جنود في العراق، اعتبارا من فبراير شباط العام المقبل، لكنها ستواصل تقديم الكوادر والمشورة لبعثة حلف شمال الأطلسي في العراق.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com