ماثيو ميلر
ماثيو ميلر وسائل إعلام أمريكية

برر استهداف المدنيين.. الخارجية الأمريكية توضح "هفوة" الناطق باسمها (فيديو)

أثار تصريح للناطق باسم وزارة الخارجية الأمريكية، ماثيو ميلر، موجة غضب عبر منصات التواصل الاجتماعي، عقب حديثه عن أحقية إسرائيل في استهداف مدارس تابعة لوكالة الأونروا في قطاع غزة، قبل أن تتدخل الوزارة وتصدر توضيحا أكدت فيه أن ما صدر عن الناطق باسمها كان "هفوة".

وكان ميلر قال، خلال مؤتمر صحفي يوم الخميس، وعند سؤاله عن الاستهداف الإسرائيلي لمدرسة الأونروا، إن "إسرائيل لها الحق في محاولة استهداف المدنيين"، مضيفا: "إنه وضع صعب، إذا كان صحيحا أن المدرسة تؤوي عناصر لحماس ويختبئ مسلحون آخرون داخلها، فإن هؤلاء الأفراد أهداف مشروعة".

وأصدرت الخارجية الأمريكية بيانا اعتبرت فيه أن ميلر أخطأ في التعبير، مشيرة إلى أنه كان ينوي أن يقول "حماس بدلا من المدنيين"، في حين قالت وكالة الأونروا، الخميس، إن إسرائيل قصفت "من دون سابق إنذار" مدرسة تابعة لها في قطاع غزة لجأ إليها آلاف النازحين الفلسطينيين.

التصريح الذي أثار موجة غضب، جاء- بحسب شبكة "مونت كارلو الدولية" - عقب استهداف إسرائيل مدرسة تابعة للأونروا وسط غزة؛ مما أدى لسقوط العشرات بين قتلى وجرحى، بينهم 23 امرأة وطفلا، قبل أن تتدخل الوزارة في محاولة لتدارك الموقف.

وفي تصريحه المثير قال ميلر: "إذا كانت مزاعم إسرائيل صحيحة، فهذا يعني أن هذا الموقع تختبئ فيه حماس، وبالتالي فإن مسلحيها سيهاجمون.. فهؤلاء المختبئون داخل المدرسة يعتبرون أهدافًا مشروعة".

لكنه استدرك: "إنهم موجودون بالقرب من المدنيين ولإسرائيل الحق في محاولة استهداف هؤلاء المدنيين، لكن عليها أيضا واجب تقليل الضرر الذي يلحق بالمدنيين، واتخاذ كل خطوة ممكنة لذلك".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com