دبابة إسرائيلية صناعة أمريكية على حدود غزة
دبابة إسرائيلية صناعة أمريكية على حدود غزةرويترز

مخاوف تل أبيب بشأن إمدادات السلاح الأمريكي تقود غالانت إلى واشنطن

أفادت صحيفة "يسرائيل هايوم" العبرية، ليلة الأربعاء، بأن وزير الدفاع يوآف غالانت، بصدد التوجه إلى واشنطن، الأحد المقبل، لعقد اجتماع مع نظيره لويد أوستن، وسلسلة من الاجتماعات في البيت الأبيض.

وبحسب الصحيفة، فإن "قضية المساعدات العسكرية الأمريكية تقف على رأس جدول أعمال غالانت خلال تلك الزيارة المرتقبة".

وأوضحت أن "زيارة غالانت إلى واشنطن تعد الأولى من نوعها منذ بدء الحملة العسكرية الإسرائيلية على قطاع غزة قبل أكثر من 5 أشهر"، مؤكدة أن "محاولات إسرائيلية مكثفة جرت منذ فترة طويلة؛ لترتيب الزيارة".

ونقلت عن مصدر سياسي قوله إن "دعوة وصلت غالانت من نظيره الأمريكي، بوساطة الوزير بيني غانتس، الذي طلب من البيت الأبيض استقبال غانتس، خلال زيارته الأخيرة لواشنطن مطلع هذا الشهر".

وأشارت إلى ان "مسألة المساعدات العسكرية الأمريكية لإسرائيل تقف في محور زيارة غالانت، ولا سيما في ظل حديث عن إمكانية إرجاء وصول شحنات تضم أسلحة وذخائر يحتاج إليها الجيش الإسرائيلي".

ولفت إلى أنه "على خلاف التوترات الحادة التي صاحبت زيارة غانتس إلى واشنطن، فإن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو لا يعتزم هذه المرة وضع عراقيل أمام زيارة غالانت؛ إذ تعد تلك الرحلة مهمة من النواحي العسكرية، كما أن نتنياهو لا يريد أن تسبب زيارة وزير الدفاع أزمة سياسية داخل الائتلاف".

وكانت الإدارة الأمريكية قد أعربت عن خشيتها من وقوع كارثة في رفح حال اجتاحتها إسرائيل، وسط تقارير عن بحث الإدارة الأمريكية فكرة تقييد المساعدات العسكرية لإسرائيل حال أقدمت على اجتياح رفح.

أخبار ذات صلة
عقب اغتيال المبحوح.. هنية يتهم إسرائيل بـ"تخريب" مفاوضات الدوحة

ووفق صحيفة "واشنطن بوست"، قال السفير الأمريكي الأسبق لدى إسرائيل، مارتن إنديك، إنه على الرغم من عدم اتخاذ قرار بشأن إمدادات الأسلحة لإسرائيل، لكن الهجوم على رفح من دون توفير حماية للنازحين، قد يؤدي إلى أزمة تطال إمدادات الأسلحة.

وفي منتصف شباط/ فبراير الماضي، ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية أن ثمة اتجاه في البيت الأبيض لفرض قيود على صادرات السلاح الأمريكي وربطها بالالتزام بقوانين الحرب الدولية وحقوق الإنسان.

وكشفت الصحيفة أن تل أبيب تعكف على دراسة أمر تنفيذي رئاسي أصدره الرئيس جو بايدن، ورد به أن الولايات المتحدة الأمريكية "ترغب في التيقن من عدم استخدام السلاح الأمريكي في انتهاك حقوق الإنسان والقوانين الدولية".

ويلزم القرار وزير الخارجية الأمريكية بمطالبة الحكومات الأجنبية التي تحصل على أسلحة أمريكية بتقديم ضمانات موثوقة، بشأن عدم انتهاك القوانين الدولية، والتزام بالعمل وفق المعايير.

وتنفصل زيارة غانتس المزمعة عن زيارة أخرى يجريها وفد إسرائيلي، يضم رئيس هيئة الأمن القومي تساحي هانغبي، ووزير الشؤون الاستراتيجية رون ديرمر، وممثل مكتب منسق أعمال الحكومة الإسرائيلية بالأراضي المحتلة، حيث يناقش الوفد الإسرائيلي ما أسمته الصحيفة "بدائل عملية رفح".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com