إيران.. مقتل رجال أمن ومتظاهرين في عدة مدن خلال الاحتجاجات

إيران.. مقتل رجال أمن ومتظاهرين في عدة مدن خلال الاحتجاجات


أفادت وكالات الأنباء الرسمية الإيرانية مساء الخميس، بمقتل عدد من رجال الأمن بينهم اثنان من الضباط بهجمات خلال احتجاجات شعبية مناهضة للنظام في عدة مدن إيرانية، فيما لقي ثلاثة متظاهرين مصرعهم في تلك الاحتجاجات.

وقالت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية "إيسنا"، إن اثنين من قوات الباسيج الذراع العسكرية للحرس الثوري قتلا فيما أصيب ثلاثة آخرون جراء هجوم عدد من المتظاهرين عليهم بالسكاكين في مدينة مشهد مركز محافظة خراسان رضوي شمال شرق إيران.

من جانبها، قالت وكالة أنباء "إيرنا" التابعة للحكومة الإيرانية، إن ضابطا برتبة عقيد يدعى "حسن يوفي" قتل إثر تعرضه إلى طعنات بالسكاكين من قبل عدد من مثيري الشغب في مدينة سنندج مركز محافظة كردستان غرب إيران.

كما قتل اثنان من عناصر الباسيج على أيدي متظاهرين في مدينة بوكان التابعة لمحافظة أذربيجان الغربية، بحسب الوكالة الرسمية الإيرانية "إيرنا".

فيما أفادت وكالة أنباء "فارس نيوز" التابعة للحرس الثوري في وقت سابق، بمقتل العقيد في القوات الخاصة "إسماعيل جراغي" بعد إصابته بجروح الليلة الماضية في هجوم مسلح بمحافظة أصفهان وسط إيران.

وفي مدينة سراوان الحدودية التابعة لمحافظة سيستان وبلوشستان، أفادت الوكالة الإيرانية ذاتها بمقتل اثنين من قوات حرس الحدود الإيراني خلال مواجهات مع مسلحين على الحدود مع باكستان.

3 قتلى من المتظاهرين في كردستان

وفي سياق متصل، أفادت شبكة حقوق الإنسان الإيرانية، مساء الخميس، بمقتل ثلاثة من المتظاهرين الأكراد في مدينتي سنندج وبوكان.

وقالت الشبكة، إن اثنين من المتظاهرين قتلا في سنندج برصاص قوات الأمن مساء اليوم الخميس، هما "شاهو بهماني وآرام حبيبي"، مشيرة إلى أن متظاهرا يبلغ من العمر 23 عامًا يُدعى ميلاد مروفي توفي في المستشفى بعد بضع ساعات من إصابته بجروح خلال احتجاجات في مدينة بوكان شمال غرب إيران.

وقال نشطاء حقوقيون، إن 6 أشخاص على الأقل قتلوا في احتجاجات اليومين الماضيين في مدن سنندج وكامياران وبوكان وسقز.

وتشير التقارير الواردة من مساء الخميس، في بوكان إلى وقوع اشتباك وسمع دوي إطلاق نار.

وفي سياق آخر، أظهر مقطع فيديو قيام محتجين بإضرام النار في منزل النائب في البرلمان الإيراني عن محافظة غلستان شمال البلاد، رمضان علي سنكدويني.

كما أحرق محتجون في مدينة "خمين" التابعة لمحافظة مركزي وسط إيران، تمثالا لمؤسس النظام الراحل روح الله الخميني وسط هتافات مناهضة له.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com