جنود من الجيش المالي في دورية
جنود من الجيش المالي في دوريةأ ف ب

الجيش المالي يعلن صد هجوم وتكبيد متشددين خسائر مادية وبشرية فادحة‎

أعلن الجيش المالي أنه ألحق خسائر فادحة بمتشددين خلال تصدي قواته هجوما وقع في غرب البلاد، قُتل فيه 5 من جنوده، وفق "فرانس برس".

وجاء في بيان أصدره الجيش، ليلاً، أن "مقاتلين في فصيل تابع لجماعة نصرة الإسلام والمسلمين المرتبطة بتنظيم القاعدة نفّذوا هجوماً بواسطة سيارتين قادهما انتحاريان، وذلك بالقاء قذائف على مركز للجيش في وقت مبكر الأحد".

وأشار البيان إلى أن "الجيش صد الهجوم الذي وقع في قرية موردية الغربية على بعد نحو 200 كيلومتر شمال العاصمة باماكو؛ ما كبّد الإرهابيين خسائر مادية وبشرية فادحة".

وقال الجيش، إنه "تم تحييد عدد كبير من الإرهابيين و جرح العشرات"، معلنا مقتل 5 من جنوده وإصابة العشرات.

وفي شباط/فبراير قُتل عدد من الجنود الماليين في المنطقة نفسها، بهجوم واسع النطاق نُسب إلى متشددين، ونادراً ما يعلن الجيش المالي عن خسائره.

ومنذ 2012 تشهد مالي أعمال عنف تنفذها جماعات مرتبطة بتنظيم القاعدة وتنظيم "داعش"، وأخرى تمارسها مجموعات للدفاع عن النفس، وقطاع الطرق.

وتخضع الدولة الواقعة في غرب أفريقيا لحكم العسكر منذ انقلابات شهدتها في عامي 2020 و2021، حيث وعد الجيش بإجراء انتخابات وتسليم السلطة في شباط/فبراير.

لكن الانتخابات أُرجئت إلى موعد غير محدد، بحجة عدم استقرار الوضع الأمني وتفاقم الاضطرابات، بسبب الهجمات المتشددة.

وقطع العسكريون التعاون مع فرنسا وشركاء أوروبيين، في إطار تحالف مكافحة المتشددين، وأبدوا انفتاحاً على روسيا.

وتندد منظمات حقوقية بانتهاكات يمارسها متشددون وقوات حكومية بحق مدنيين، في اتهامات غالباً ما يصعب التحقق منها.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com