أخبار

بعد تلقيها تهديدات.. شركة أسترالية تزيل إعلانًا يحمل صورة لمحجبتين
تاريخ النشر: 17 يناير 2017 9:53 GMT
تاريخ التحديث: 17 يناير 2017 9:53 GMT

بعد تلقيها تهديدات.. شركة أسترالية تزيل إعلانًا يحمل صورة لمحجبتين

تروج اللوحة الإعلانية للاحتفالات بمناسبة "يوم أستراليا في مدينة ملبورن.

+A -A
المصدر: سيدني – إرم نيوز

أزالت شركة ”كيه.إم.إس“ المتخصصة في إعلانات الطرق، لوحة إعلانية شهيرة كانت معلقة في إحدى ضواحي مدينة ملبورن في أستراليا، وتصور امرأتين تضعان الحجاب، وذلك بعد تلقي الشركة تهديدات.

وحملت اللوحة الإعلانية الرقمية المعلقة عند مفترق طريق سريع في حي كرانبورني، صورًا دوارة لأناس من مختلف الخلفيات الثقافية تقف أمام العلم الأسترالي، من بينها صورة لامرأتين تضعان الحجاب.

وكانت اللوحة الإعلانية تهدف إلى الترويج للاحتفالات بمناسبة ”يوم أستراليا“ في 26 كانون الثاني/ يناير الجاري، في مدينة ملبورن عاصمة ولاية فيكتوريا الأسترالية، وتضمنت اللوحة شعار حكومة الولاية.

وانتشرت اللوحة الإعلانية بشكل سريع وواسع النطاق مطلع الأسبوع الجاري، على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد أن نشرتها مجموعة من اليمين على صفحتها على فيس بوك، ما أثار موجة من التعليقات الغاضبة على هذه المواقع.

وقالت المجموعة المسماة ”جبهة الوطنيين المتحدة“ ذات الاتجاه القومي على صفحتها على ”فيسبوك“، الجمعة الماضية، إنهم ”لا يألون جهدًا لإعادة تعريف أمتكم ولكي يمحونكم بالتدريج من سجل التاريخ“.

من ناحيته، قال وزير شؤون الثقافات المتعددة في ولاية فيكتوريا، روبين سكوت، إن ”شركة الإعلانات اختارت إزالة اللوحة الإعلانية بسبب تلقيها عدة تهديدات“، مشددًا على أن ”الولاية ليست مشاركة في هذا القرار“.

وأضاف سكوت أن ”يوم أستراليا يعني التقريب بين المواطنين وتجميعهم، وأيضًا الاحتفال بالتنوع في هذه الولاية، ومن المثير للإحباط أن نرى أقلية صغيرة تهاجم الأستراليين الفخورين بسبب حبهم لبلدهم“.

يذكر أن ”يوم أستراليا“ الذي يعد عطلة وطنية مثل يوم الوحدة الألمانية أو يوم الباستيل في فرنسا، هو احتفال بذكرى وصول أول أسطول بريطاني إلى سيدني عام 1788.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك