أخبار

وزراء خارجية بريطانيا وفرنسا وألمانيا في جنيف
تاريخ النشر: 08 نوفمبر 2013 15:09 GMT
تاريخ التحديث: 08 نوفمبر 2013 15:29 GMT

وزراء خارجية بريطانيا وفرنسا وألمانيا في جنيف

وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ ونظيره الألماني غيدو فسترفيله ووزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس ينضمون إلى المحادثات التي تجريها القوى العالمية الست مع ايران حول برنامجها النووي.

+A -A

باريس- قال مصدر دبلوماسي في باريس، الجمعة، إن وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس سيتوجه إلى جنيف من أجل المحادثات بين إيران والقوى العالمية الست بشأن البرنامج النووي للجمهورية الاسلامية وهو ما أوحى بأن هناك اتفاقا يجري بحثه.

وقال المصدر: ”يجري بحث نص مؤقت ويعتقد الوزير أنها خطوة مهمة“.

وأضاف أنّ اجتماعا وزاريا سيعقد في جنيف لمناقشة التطورات.

فيما قال وزير الخارجية الفرنسي أنّ أي اتفاق يجري التفاوض بشأنه بين القوى الكبرى وإيران يجب أن يعالج المخاوف المتعلقة ببرنامج الجمهورية الإسلامية النووي.

وقال فابيوس لدى وصوله إلى جنيف طبقاً لبيان أصدرته الخارجية الفرنسية ”نريد اتفاقاً يمثل خطوة ملموسة من البداية لتخفيف بواعث القلق إزاء البرنامج النووي الإيراني“.

كما ينضم وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ ونظيره الألماني جيدو فسترفيله إلى المحادثات التي تجريها القوى العالمية الست مع ايران حول برنامجها النووي المثير للجدل.

وبدأت القوى الست وهي الولايات المتحدة وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا وألمانيا محادثات مع طهران، الخميس، بهدف وضع اتفاق مؤقت لإنهاء الخلاف حول البرنامج النووي الإيراني.

وأعلن هيغ مشاركته في محادثات جنيف على تويتر بينما أكد مصدر دبلوماسي أن فسترفيله سيشارك أيضا.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك