مؤسس ويكيليكس يكشف أسباب خسارة الديمقراطيين لانتخابات الرئاسة الأمريكية

مؤسس ويكيليكس يكشف أسباب خسارة الديمقراطيين لانتخابات الرئاسة الأمريكية
Wikileaks founder Julian Assange gestures as he appears to speak from the balcony of Ecuador's embassy, where he is taking refuge in London August 19, 2012. REUTERS/Chris Helgren (BRITAIN - Tags: POLITICS CRIME LAW MEDIA)

المصدر: واشنطن – إرم نيوز

قال مؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانج إن سبب هزيمة الحزب الديمقراطي في الانتخابات الرئاسية الأمريكية يكمن في اختيار مرشحه، وإن هيلاري كلينتون بلا شك لم تكن أفضل مرشح لمنصب رئيس الولايات المتحدة.

وصرح أسانج، في مقابلة مع شبكة فوكس نيوز، قائلا: ”من وجهة نظري، التفسير الحقيقي لهذه الهزيمة يكمن في سوء اختيار المرشح، فالديمقراطيون -بكل بساطة- لم يختاروا الأقوى، لكن لماذا؟.“

ويضيف: ”السبب هو أن اللجنة الوطنية الديمقراطية لم تعد تمثل المصالح الحقيقية للحزب الديمقراطي“. وأوصى أسانج الحزب الديمقراطي بالاطلاع على مواد ويكيليكس لمعرفة من كان يشارك في اللعبة، وكيف كان يتواصل مع الديمقراطيين، وذلك قبل الشروع في إصلاح الحزب.

وصرح مؤسس ويكيليكس على القناة نفسها ”أن الإدارة المنتهية ولايتها، اتهمت روسيا بالتدخل في الانتخابات الأمريكية، من أجل حرمان رئاسة دونالد ترامب من كل شرعيتها“.

ووفقا لتقرير موقع nouvelordremondial من المتوقع أن يلتقي اليوم الجمعة، الرئيس المنتخب للولايات المتحدة في نيويورك بنخبة المخابرات الأمريكية، ومن بينها مدير الاستخبارات الوطنية، ومدير وكالة المخابرات المركزية، ومدير مكتب التحقيقات الفيدرالي، لكي يشرحوا للرئيس دونالد ترامب كيف توصلوا إلى الاستنتاج الذي مفاده ”أن أشخاصا يُشغلون مناصب سامية في الكرملين، ومن بينهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين نفسه، سمحوا بقرصنة رسائل البريد ”.