تيريزا ماي: خطاب كيري بشأن الشرق الأوسط لم يحمل سوى الهجوم على إسرائيل

تيريزا ماي: خطاب كيري بشأن الشرق الأوسط لم يحمل سوى الهجوم على إسرائيل

المصدر: لندن- إرم نيوز

انتقدت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، اليوم الجمعة، خطاب وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، حول السلام في الشرق الأوسط باعتباره هجومًا على الحكومة الإسرائيلية.

ورغم أن خطاب كيري كان متماشيًا مع السياسة البريطانية، قالت ماي إنه كان هجومًا غير مناسب على الحكومة الإسرائيلية، ركز بشكل كبير على النشاط الاستيطاني في الضفة الغربية والقدس الشرقية كعقبة أمام تحقيق السلام.

وذكر البيان الصادر من داوننج ستريت (مقر الحكومة البريطانية)، ”نحن لا نعتقد أنه من المناسب الهجوم على تشكيل حكومة منتخبة ديمقراطيًّا لحليف“.

وقال البيان ”الحكومة تعتقد أن المفاوضات لن تنجح إلا إذا تم إجراؤها بين الطرفين، بدعم من المجتمع الدولي“.

ووصف كيري يوم الأربعاء الماضي، حكومة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، بأنها ”الأكثر يمينية في تاريخ إسرائيل“.

وكانت بريطانيا واحدة من بين 14 دولة عضوًا بمجلس الأمن صوتت لصالح قرار المجلس الأسبوع الماضي الذي يدين الاستيطان. وامتنعت الولايات المتحدة عن التصويت، ما سمح بتمرير القرار.

وقال نتنياهو إنه يعتزم العمل مع الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب لإلغاء القرار.

أمريكا ”مندهشة“

من جهتها، قالت الولايات المتحدة إنها ”مندهشة“ من البيان الصادر عن مكتب رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، الذي ينتقد خطابًا ألقاه وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، حول السلام في الشرق الأوسط.

وذكر متحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، في بيان، اليوم الجمعة، أن تصريحات كيري ”غطت مجمل التهديدات لحل الدولتين، بما في ذلك الإرهاب والعنف والتحريض والمستوطنات“ و“كانت متوافقة مع السياسة طويلة الأمد للمملكة المتحدة وتصويتها في الأمم المتحدة الأسبوع الماضي“.

وقال المتحدث إن الولايات المتحدة كانت مسرورة للتصريحات الإيجابية عن الخطاب التي صدرت من ألمانيا، وفرنسا، وكندا، والأردن، ومصر، وتركيا، والمملكة العربية السعودية، وقطر، والإمارات العربية المتحدة وغيرها من الدول.

مواد مقترحة