بعد ضجة كبيرة.. إيران تجلي سكان المقابر (صور)

بعد ضجة كبيرة.. إيران تجلي سكان المقابر (صور)

المصدر: طهران - إرم نيوز

أوعز الرئيس الإيراني حسن روحاني، الأربعاء، لقوات الشرطة بدخول مقبرة بمدينة شهريار غرب العاصمة طهران، لنقل عوائل فقيرة تتخذ من المقبرة سكنًا لها.

وأثارت صور نشرتها وسائل إعلام إيرانية تظهر نحو 50 فقيرًا ومدمنًا على المخدرات يعيشون في مقبرة بمدينة شهريار غرب العاصمة طهران، موجه كبيرة من السخط ضد حكومة حسن روحاني.

وقال حاكم مدينة شهريار سعيد ناجي إن ”قوات من الشرطة نقلت 50 فقيرًا ومدمنًا على المخدرات يعيشون في مقبرة بمدينة شهريار غرب طهران“، نافيًا وقوع صدامات بينهم وبين قوات الشرطة.

واتهم سعيد ناجي في تصريح للتلفزيون الإيراني ”بعض السياسيين بمحاولة خلق مشكلة في البلاد عبر تأليب الناس ضد الحكومة“.

وفي سياق متصل، دافع حسن روحاني الأربعاء عن برامج حكومته تجاه الفقراء، مبينًا ”أنه لن يقبل في بلد كإيران أن يعيش أشخاص بين قبور“.

 وأضاف ”سمعت عن مشردين ينامون تحت الجسور، أو في محطات مترو في بلاد أجنبية، لكنني لم أسمع كثيرا عن أشخاص ينامون بين القبور“.

وفي أحدث إحصائيات نشرتها وسائل إعلام رسمية إيرانية، هناك 17.8% على الأقل من الأسر الإيرانية تعيش تحت خط الفقر المدقع، ويبلغ عدد أفراد هذه الأسر 13 مليونًا و347 ألف شخص، ويبلغ دخل الأسرة الشهري أقل من مليون و100 ألف تومان (300 دولار).

وتشير الإحصائيات أيضًا إلى أن نحو 50.1% من السكان يعيشون تحت خط الفقر النسبي، وأنه في حال حساب عدد الأسر وفقا للإحصائية الأخيرة، فسيبلغ عدد الأسر التي تعيش تحت خط الفقر 11 مليونًا و115 ألفًا و9 أسر، أي إن 37 مليونًا و568 ألفًا و730 شخصًا يعيشون تحت خط الفقر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com