تايوان ترفض التعليق على تصريحات أوباما بشأن سياسة ”صين واحدة“

تايوان ترفض التعليق على تصريحات أوباما بشأن سياسة ”صين واحدة“

المصدر: تايبيه – إرم نيوز

رفضت رئيسة تايوان تساي إنج ون السبت، التعليق على تصريحات الرئيس الأمريكي باراك أوباما بشأن سياسة ”صين واحدة“، التي نصح بها خليفته الرئيس المنتخب دونالد ترامب بأن يفكر بشكل شامل قبل إجراء أي تغييرات.

وقال المتحدث باسم الرئاسة أليكس هوانج في بيان صدر عنه السبت، ”نقدر أن إدارة أوباما قد أقرت ودعمت جهودنا للحفاظ على الوضع الراهن في مضيق تايوان، أما بالنسبة للحديث عن السياسة الخارجية للولايات المتحدة فليس لدينا تعليق“.

وأغضب ترامب الصين عندما تحدث مع رئيسة تايوان، التي تتمتع باستقلالية عن بكين وتقول الصين إنها جزء لا يتجزأ من أراضيها.

وأثار الاتصال الهاتفي الذي بادرت فيه رئيسة تايوان، شكوكا بشأن السياسة التي تنتهجها واشنطن منذ حوالي 4 عقود والتي تعترف فيها بأن تايوان جزء من ”صين واحدة“.

كما سبق لترامب أن هدد بعدم الاعتراف بسياسة ”الصين الواحدة“ إذا لم تقدم بكين تنازلات، خصوصا في قطاع التجارة.

وكان أوباما قال في مؤتمر صحفي الجمعة بمناسبة نهاية العام ”إن قضية تايوان في غاية الأهمية بالنسبة للصينيين، وكيف يتفاعلون مع أي تغيير محتمل يمكن أن يكون أمرا مؤثرا للغاية“.

وأضاف أوباما ”هذا الوضع الراهن، وإن لم يكن مرضيا تماما لجميع الأطراف المعنية، فقد أبقى على السلام وسمح للتايوانيين أن يكون لديهم اقتصاد ناجح جدا وأن يكون للسكان درجة عالية من تقرير المصير“.

وأكد الرئيس الأمريكي في نهاية حديثه ”هذا يعني أنك يجب أن تفكر بشكل شامل وتخطط لردود الفعل المحتملة التي قد تتعامل معها ”.

وكان وزير الخارجية الصيني وانغ يي قال الخميس إن ”مبدأ ”صين واحدة“ هو الأساس لأي تطور في العلاقات مع الصين، وإنه لا استثناء لأي بلد من هذه القاعدة“.

وأكد الوزير الصيني أن ”قضية تايوان تتعلق بسيادة الصين وسلامة أراضيها“ وتعتبر الصين تايوان إقليما منشقا ولم تستبعد قط استخدام القوة لإخضاعه لسيطرتها، في الوقت الذي تعتبر فيه استقلال تايوان خطًا أحمر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com