كي مون: ”كابوس“ سوريا يؤرقني مع مغادرتي المنصب

كي مون: ”كابوس“ سوريا يؤرقني مع مغادرتي المنصب

المصدر: وكالات - إرم نيوز

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، عن أسفه ”العميق“ لاستمرار ما أسماه ”كابوس سوريا“، مع تركه منصبه بقيادة المنظمة الدولية نهاية كانون الأول/ ديسمبر الجاري.

جاء ذلك خلال إفادته بجلسة لمجلس الأمن أمس الأربعاء، صوت خلالها بالإجماع على قرار يشيد بقيادة بان كي مون، للمنظمة الأممية، على مدار السنوات العشر الماضية.

وأضاف كي مون أن ”مجلس الأمن يصبح أقوى عندما يكون متحدًا“، محذرًا من عواقب عدم اتحاد المجلس، والتي قد تكون ”عميقة“ أو ”كارثية“.

وتابع ”عميق أسفي وأنا أترك المنصب، هو الكابوس المستمر في سوريا، أدعوكم مرة أخرى إلى التعاون والوفاء بالمسؤولية الجماعية لحماية المدنيين السوريين“.

وواجهت المنظمة الأممية ومجلس الأمن العديد من الانتقادات، بسبب الفشل في معالجة الكثير من القضايا الدولية وعلى رأسها أزمة سوريا المستمرة منذ سنوات.

ووفق قرار مجلس الأمن الذي تبناه الأربعاء، فإن كي مون، أدار منظومة الأمم المتحدة ”في سياق الاضطلاع بمسؤولياته بموجب ميثاق الأمم المتحدة، فضلًا عن جهوده الدؤوبة من أجل إيجاد حلول عادلة ودائمة لمختلف النزاعات والصراعات الدائرة في شتى أنحاء المعمورة“.

كما أثنى القرار على ”الإصلاحات التي بدأ الأمين العام تنفيذها وبالمقترحات العديدة التي قدمها بشأن إعادة هيكلة وتعزيز دور منظومة الأمم المتحدة وأدائها“، بحسب ”الأناضول“.

وقبل يومين، تعهد الأمين العام للأمم المتحدة المكلف أنطونيو غوتيريش، الذي يخلف كي مون بداية الشهر المقبل، بالعمل على إصلاح المنظمة الدولية، وذلك في إفادة خلال جلسة الجمعية العامة للأمم المتحدة، والتي شهدت مراسم تأديته اليمين كتاسع أمين عام للمنظمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com