طائرة أمريكية بدون طيار تقتل قياديين من داعش بسوريا على صلة بهجمات باريس‎

طائرة أمريكية بدون طيار تقتل قياديين من داعش بسوريا على صلة بهجمات باريس‎
Victims of a shooting attack lay on the pavement outside La Belle Equipe restaurant in Paris Friday, Nov. 13, 2015. Well over 100 people were killed in Paris on Friday night in a series of shooting, explosions. (Anne Sophie Chaisemartin via AP) MANDATORY CREDIT

المصدر: واشنطن - إرم نيوز

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية البنتاغون الثلاثاء إن طائرة أمريكية من دون طيار في سوريا قتلت الأسبوع الماضي قياديين اثنين في داعش على صلة بهجمات 13 نوفمبر تشرين الثاني 2015 في باريس.

وقال الجيش الأمريكي“إن الضربة وقعت في الرابع من ديسمبر كانون الأول في الرقة المعقل الرئيسي لداعش في سوريا“.

وأضاف  المتحدث باسم البنتاغون الكابتن جيف ديفيز للصحفيين ”كانوا يعملون معا على تخطيط وتسهيل الهجمات على أهداف غربية وقت الضربة“.

وذكر البنتاغون اسمين اثنين من المتشددين وهما صلاح جورمات وسامي جيدو وقال إنهما شاركا في تسهيل هجمات بسلاح رشاش وقنبلة على قاعة باتاكلان للموسيقى وحانات ومطاعم في باريس واستاد فرنسا لكرة القدم عام 2015، والتي قتل فيها 130 شخصا وكذلك متشددا ثالثا أُدين غيابيا في بلجيكا في مؤامرة فاشلة.

وأوضح  ديفيز للصحفيين أن الرجل الثالث الذي قتل هو وليد همام وهو مواطن فرنسي أدين غيابيا في بلجيكا في مؤامرة أحبطت في 2015. وقال ديفيز إن الثلاثة قتلوا عندما استهدفتهم طائرة من دون طيار بينما كانوا يستقلون سيارة معا.

وفقدت داعش التي سيطرت على أجزاء من العراق وسوريا أراضي هذا العام لصالح قوات محلية في الدولتين بدعم من غارات جوية لتحالف تقوده الولايات المتحدة ومستشارين،وينفذ متعاطفون مع داعش  في أنحاء العالم هجمات بقنابل وأسلحة نارية على المدنيين.

ووقعت سلسلة هجمات إرهابية منسقة شملت عمليات إطلاق نار جماعي وتفجيرات انتحارية واحتجاز رهائن حدثت في مساء يوم 13 نوفمبر 2015 في العاصمة الفرنسية باريس.

وأسفرت الهجمات عن مقتل 130 شخصا 89 منهم كانوا في مسرح باتاكلان وجرح 368 شخصا سبعة من المهاجمين لقوا حتفهم، في حين واصلت السلطات البحث عن أي من المتواطئين معهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com