أخبار

تايوان: اتصال ترامب لن يغيّر شيئًا
تاريخ النشر: 06 ديسمبر 2016 23:24 GMT
تاريخ التحديث: 06 ديسمبر 2016 23:24 GMT

تايوان: اتصال ترامب لن يغيّر شيئًا

أدى الاتصال إلى تقديم بكين احتجاجا دبلوماسيا يوم السبت كما أكدت إدارة الرئيس باراك أوباما الاثنين على أن واشنطن ‏ملتزمة بسياسة "الصين واحدة". وتعتبر الصين تايوان إقليما منشقا‎.‎

+A -A
المصدر: وكالات- إرم نيوز

نقلت تقارير إعلامية الثلاثاء عن رئيسة تايوان تساي إينج وين قولها إنها لا تتوقع أي تحولات كبيرة في السياسة تؤثر على المنطقة على الرغم من اتصالها الهاتفي الذي لم يسبق له مثيل مع الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب والذي أغضب الصين بشدة.

وفي اجتماع مع مجموعة صغيرة من الصحفيين الأمريكيين هونت تساي من أهمية حوارها مع ترامب يوم الجمعة. كان الاتصال الهاتفي هو أول اتصال مع رئيس أمريكي منتخب أو رئيس في السلطة منذ أن حول الرئيس جيمي كارتر الاعتراف الدبلوماسي من تايوان إلى الصين عام 1979.

وأدى الاتصال إلى تقديم بكين احتجاجا دبلوماسيا يوم السبت كما أكدت إدارة الرئيس باراك أوباما الاثنين على أن واشنطن ملتزمة بسياسة ”الصين واحدة“. وتعتبر الصين تايوان إقليما منشقا.

وقالت تساي لصحفيين من مؤسسات إعلامية منها صحيفتا واشنطن بوست ويو.إس.إيه توداي والإذاعة الوطنية العامة ”علي أن أشدد على أن اتصالا هاتفيا واحدا لا يعني تحولا في السياسة.“

وأضافت وفقا للتقارير ”لا أتوقع تحولات كبيرة في السياسة في المستقبل القريب لأننا جميعا ندرك أهمية الاستقرار في المنطقة.“

وتابعت تساي ”الاتصال الهاتفي كان سبيلا لنا لنعبر عن احترامنا للانتخابات الأمريكية وكذلك لتهنئة الرئيس المنتخب ترامب على فوزه.“

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك