شبيه زعيم كوريا الشمالية الصيني يواجه صعوبةً في اجتذاب النساء (صور) – إرم نيوز‬‎

شبيه زعيم كوريا الشمالية الصيني يواجه صعوبةً في اجتذاب النساء (صور)

شبيه زعيم كوريا الشمالية الصيني يواجه صعوبةً في اجتذاب النساء (صور)

المصدر: أبانوب سامي - إرم نيوز

يبدو ”جيا يونغتانغ“، كصورة طبق الأصل من زعيم كوريا الشمالية سيّئ السمعة، وذلك بعد أن اكتسب مزيدًا من الوزن، ليكون مناسبًا للدور.

وحوّل ”جيا“ على مدى السنوات الأربعة الماضية، التشابه الغريب إلى مهنة، عن طريق الظهور كضيف شرف في البرامج وجلسات التصوير.

لكن بالرغم من حظه السيّئ مع الجنس الآخر، إلا أنه لا يعتقد أن مظهر الديكتاتور الشاب يضر بفرصه مع النساء.

بل يعتقد أنه ”ربما يساعده“، مشيرًا إلى أن صورة صفحته تثير فضول النساء، وتشجعهن على التحدث معه.

وقال: ”بعض الفتيات يعتقد أنني أبدو كزعيم قوي“.

الشاب البالغ من العمر 34 عامًا من منطقة تايوان من الصين، كان يعمل كحارس أمن لأحد الملاعب الأولمبية في بكين، عندما ذكر أحدهم الشبه بينه وبين كيم جونغ أون.

وعند رؤية فرصة لتغيير مهنته، اضطر ”جيا“ إلى زيادة وزنه بـ 27 كغم، للتقرب من مظهر الدكتاتور المكتنز، الذي يشاع أن وزنه حوالي 90 كغم.

وقد أصدرت كوريا الشمالية، تحذيرًا إلى الصين ”لوقف تسمية كيم بالدهني“، رغم أنه معروف بحبه للوجبات العملاقة.

ويقال، إن الوزراء في الدولة الكتومة كانوا غاضبين من وسائل الإعلام الصينية، لأن قائدهم الأعلى كان يُنعت بانتظام باسم ”كيم الدهني الثالث“.

وقد أتقن ”جيا“ مظهر الديكتاتور الأيقوني كاملاً بالنظارات الشمسية والبدلة الماو الزرقاء الداكنة، وحتى نسخة طبق الأصل من شارة كيم الحمراء، التي يرتديها جميع الكوريين الشماليين.

وقد ظهر في مجموعة من المناسبات المختلفة، حتى أنه ظهر في نهاية فيلم ”الشباب المخمور“ جنبًا إلى جنب مع شبيه أوباما الصيني.

لكن وظيفته الجديدة ليست كلها مرح وألعاب، لأن ”جيا“ يخشى أن يخلط الأمريكيون بينه وبين الديكتاتور الحقيقي، ويغتالوه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com