أنصار نتنياهو يحرضون ضد زعيم "الصهيونية الدينية"

أنصار نتنياهو يحرضون ضد زعيم "الصهيونية الدينية"

وجه رئيس الوزراء الإسرائيلي المكلف بنيامين نتنياهو، انتقادات شديدة للتحريض الذي مارسه أنصاره من حزب "الليكود" على وسائل التواصل الاجتماعي بحق زعيم حزب "الصهيونية الدينية"، عضو الكنيست بتسلئيل سموتريتش.

وحرض أنصار نتنياهو ضد سموتريتش، وشبهوه برئيس حركة حماس في قطاع غزة يحيى السنوار، إثر اتهامات له بتعطيل تشكيل الحكومة الإسرائيلية الجديدة، بسبب إصراره على تولي حقيبة الدفاع أو حقيبة المالية.

وتعليقاً على ذلك، قال نتنياهو، عبر حسابه في "تويتر": "أدين بشدة المقارنة بين بتسلئيل سموتريتش والقائد الإرهابي يحيى السنوار، حتى عندما تكون هناك خلافات لا يوجد مكان لمثل هذه التعبيرات الفاحشة".

وسبق ذلك، تعليق زعيم "الصهيونية الدينية"، على تحريض أنصار نتنياهو ضده بالقول: "لا يمكن في كل مرة لا نقف فيها مكتوفي الأيدي أمام مطالب الليكود أن يكون هناك من يحولنا إلى أعداء ويحرضون علينا ويشوهوننا".

وأضاف سموتريتش، عبر "تويتر" أن "الصهيونية الدينية شريك كامل للمعسكر الوطني والليكود، سنلبي مطالبنا لضمان إقامة حكومة جيدة ومستقرة بأسرع ما يمكن من شأنها أن تفعل الخير وتقود سياسة يمينية حقيقية".

كما علق زعيم حزب "عوتسما يهوديت"، إيتمار بن غفير، على التحريض ضد سموتريتش قائلا: "أصدقائي في المعسكر الوطني، تعالوا وتحملوا المسؤولية، دعونا نوقف الاقتتال الذي لا داعي له، حان الوقت لتشكيل حكومة يمينية حقيقية، الجمهور الذي انتخبنا ينتظر".

الجدير ذكره، أن مطالب شركاء نتنياهو في اليمين الإسرائيلي تعيق تشكيل حكومته الجديدة، الأمر الذي يهدد بانهيار كتلة اليمين في الكنيست، في حين حذر "الليكود"، شركاءه من إمكانية الذهاب لانتخابات سادسة للكنيست.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com