إقالة مسؤولة بعد تعليق عنصري ضد ميشيل أوباما

إقالة مسؤولة بعد تعليق عنصري ضد ميشيل أوباما

المصدر: متابعات- إرم نيوز

أجبر منشور عنصري لمسؤولة في ولاية ويست فرجينيا، ضد السيدة الأولى ميشيل أوباما، على تقديمها إجازة مفتوحة.

وكانت باميلا رامسي تايلور، كتبت على فيس بوك، ”سيكون منعشا أن نرى سيدة أنيقة، جميلة، كريمة تعود إلى البيت الأبيض، لقد تعبت من رؤية قرد يرتدي كعبا“.

وتسبب المنشور ذاته بإقالة رئيسة بلدية كلاي بويست فرجينيا، بيفرلي ويلنغ، حيث نشرت تعليقا يرحب بما نشرته تايلور، بحسب ما أوردته ”سكاي نيوز“.

ومنذ الإعلان عن فوز الجمهوري دونالد ترامب بالرئاسة، سجلت  الهجمات العنصرية في أمريكا ارتفاعا ملحوظا، واللافت للنظر أن مقاطعة كلاي التي تنتمي لها تايلور و ويلنغ، صوت مجمل سكانها لترامب، كما أن ولاية ويست فرجينيا لا تتعدى نسبة السود فيها أكثر من 4% من عدد سكانها البالغ 1.8 مليون نسمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com