الحريري: استعراض حزب الله العسكري في سوريا “ رسالة تهديد للداخل والخارج“

الحريري: استعراض حزب الله العسكري في سوريا “ رسالة تهديد للداخل والخارج“

المصدر: بيروت – إرم نيوز

اعتبرت كتلة المستقبل البرلمانية، التي يتزعمها سعد الحريري، العرض العسكري لـ“حزب الله“، في القصير السورية، بمثابة رسالة تهديد للداخل والخارج.

وقالت الكتلة، في بيان لها عقب اجتماعها الأسبوعي، اليوم الثلاثاء، حصلت الأناضول على نسخة منه، عرض ”حزب الله“ العسكري في بلدة القصير السورية، ”فيه رسائل يبعثها حزب الله في مختلف الاتجاهات، ويؤكد من جديد أنه يقدم مصلحة إيران على المصلحة الوطنية“.

وأضافت أن الحزب يوجه رسائل ”تهديد دولية وإقليمية وأخرى داخلية للدولة اللبنانية خاصة“.

واعتبرت أن قيام الحزب بهذه الخطوة – في حد ذاتها – ”دلالة على عدم اكتراثه بمصلحة لبنان واللبنانيين، ولا بانطلاقة العهد الرئاسي الجديد، التي شدّدت على استعادة الدولة لدورها وحضورها وهيبتها كما أكّد عليها خطاب القسم للرئيس ميشال عون“.

كما وصفت الكتلة، في بيانها، العرض العسكري بـ“المستنكر والمستهجن والمرفوض“.

وتملك كتلة المستقبل 34 نائباً في البرلمان اللبناني من أصل 128 نائباً.

وأعلن الجيش اللبناني، في بيان له اليوم، امتلاكه لآليات عسكرية ظهرت في عرض العسكري لـ“حزب الله“، من دون أن يوضح كيف وصلت إلى الحزب.

وجاء بيان الجيش اللبناني عقب إعلان واشنطن أنها ستحقق في ظهور مدرعات أمريكية، خلال العرض العسكري، الذي أقامه ”حزب الله“ منذ أيام في بلدة القصير السورية.

وقالت إليزابيث ترودو، الناطقة باسم الخارجية الأمريكية، بحسب قناة الـ CNN، إن ”الولايات المتحدة تحقق في صور المدرعات وتعتبر أن وقوع معداتها بأيدي الحزب سيكون مصدرا للقلق“.

وأضافت: ”لقد رأيت الصور التي لم تكن واضحة كثيرًا. وأريد أن أقول إننا نعمل مع الوكالات المتعددة الموجودة لدينا من أجل الحصول على المزيد من المعلومات لتوضيح ذلك“.

ولدى سؤالها عن الموقف الأمريكي في حال اتضح أن تلك الآليات الأمريكية كانت بحوزة الجيش اللبناني ووصلت منه إلى ”حزب الله“، ردت ”ترودو“ بالقول: ”نحن نعتبر حزب الله منظمة إرهابية أجنبية، ونحتاج لمعرفة المزيد من المعلومات ولكننا بالطبع سنشعر بالقلق الشديد بحال انتهت تلك المعدات بين يدي الحزب“.

وأظهرت صور نشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي، عرضا عسكريا ضخما لـ حزب الله داخل سوريا، في حدث هو الأول من نوعه منذ مشاركة مئات المقاتلين من الحزب في القتال إلى جانب النظام السوري قبل أكثر من ثلاث سنوات.

وأقيم العرض، بحسب ما نشر على مواقع التواصل، في منطقة القصير في ريف حمص الجنوبي، القريبة من الحدود السورية مع لبنان، في ذكرى ”يوم شهيد حزب الله“، الذي يوافق الحادي عشر من تشرين الثاني/ نوفمبر من كل عام.

يذكر أن تنظيم ”حزب الله“ اللبناني يقاتل إلى جانب قوات النظام السوري بشكل علني منذ مطلع العام 2013.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com