حزب ميركل يقرر الدفع بوزير الخارجية للترشح لانتخابات الرئاسة

حزب ميركل يقرر الدفع بوزير الخارجية للترشح لانتخابات الرئاسة

يعتزم الحزب المسيحي الديمقراطي، الذي تتزعمه المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، ترشيح وزير الخارجية الألماني فرانك- فالتر شتاينماير لانتخابات الرئاسة الألمانية.

وحسب ما ذكرت وكالة الأنباء الألمانية الاثنين، فإن الحزب المسيحي الديمقراطي قبل مقترح رئيس الحزب الاشتراكي الديمقراطي زيجمار جابريل بترشيح زميله في الحزب شتاينماير لانتخابات الرئاسة الألمانية.

ومن المحتمل أن يدعم الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري ترشح شتاينماير لهذا المنصب.

ورغم أن رئيس الحزب هورست زيهوفر لم يصرح بصورة واضحة  في ميونيخ بأن حزبه سيدعم شتاينماير، قال “إننا متحدون، الحزب المسيحي الديمقراطي والحزب المسيحي الاجتماعي البافاري، هذا أمر مهم”.

مرشح جيد

وكان الأمين العام للحزب المسيحي الاجتماعي البافاري أندرياس شوير، وصف شتاينماير في تصريحات صحفية بأنه مرشح جيد.

وجاء قرار الحزب المسيحي الديمقراطي بعد بضع محاولات لرؤساء أحزاب الائتلاف الحاكم للاتفاق على مرشح مشترك، كان آخرها الأحد.

تجدر الإشارة إلى أن الائتلاف الحاكم في ألمانيا يضم التحالف المسيحي المكون من الحزب المسيحي الديمقراطي بزعامة ميركل والحزب المسيحي الاجتماعي البافاري، والحزب الاشتراكي الديمقراطي.

وأطلعت ميركل وزيهوفر قيادات حزبيهما على آخر المستجدات في هذا الشأن خلال مؤتمر عبر الهاتف.

تجدر الإشارة إلى أن الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري كان يحث ميركل منذ فترة على اختيار مرشح من التحالف المسيحي لانتخابات الرئاسة الألمانية، بسبب تشكيل التحالف المسيحي للأغلبية في الجمعية الاتحادية المختصة بانتخاب الرئيس الألماني، التي ستنعقد يوم الـ 12 من شباط/فبراير المقبل لانتخاب خلف للرئيس الحالي يواخيم جاوك.

سيرة ذاتية

وتولى فرانك- فالتر شتاينماير منصب وزير الخارجية في الحكومة الألمانية في الائتلاف الحكومي الكبير في العام 2013.

ولد في العام 1956 بمدينة دتمولد القريبة من بيليفيلد الواقعة في ولاية شمال الراين فستفاليا غرب ألمانيا.

كان فرانك- فالتر شتاينماير وزير الخارجية لألمانيا منذ عام 2005، ونائب المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل حتى  2009 ، حيث جرت الانتخابات التشريعية التي كان مرشح حزبه فيها لكنه خسرها لصالح ميركل وحزب الأحرار الليبراليين.

وشغل فرانك- فالتر شتاينماير منصب رئيس مكتب المستشار الاتحادي من عام 1999 حتّى 2005، ودرس القانون ثم العلوم السياسية، وأدى الخدمة العسكرية الإلزامية.

وهو حاصل على شهادة الدكتوراة في موضوع عن تدخل الدولة في حماية المشردين ومنع التشرد، ومتزوج من قاضية كانت زميلة له في الجامعة ولديهما بنت واحدة.

ونشط شتاينماير كتلميذ في شبيبة الحزب الديمقراطي الاجتماعي الألماني ثمّ انضمّ منذ عام 1975 للحزب، وأصدر وزير خارجية ألمانيا إلى الآن كتابين، الأول عام 2004 وعنوانه “صنع في ألمانيا 21″، والثاني عام 2009 وعنوانه “ألمانيتي، ماذا أؤيد؟”.