جنود ألمان يقتلون مدنيين اثنين بعد هجوم على قنصليتهم في أفغانستان‎

جنود ألمان يقتلون مدنيين اثنين بعد هجوم على قنصليتهم في أفغانستان‎

ذكر مسؤول أفغاني أن جنودًا ألمان قتلوا مدنيين اثنين بالرصاص، بعد هجوم شنته حركة طالبان على مقر القنصلية الألمانية في مدينة مزار شريف شمال أفغانستان، صباح اليوم الجمعة.

وقال منير فرحات المتحدث باسم حاكم إقليم بلخ إن الرجلين كانا يستقلان دراجة بخارية ووصلا إلى منطقة كانت تغلقها القوات الألمانية، ورفضا اتباع تعليمات وتحذيرات الجنود بالتوقف. وأضاف أن الجنود الألمان قتلوا الاثنين في نهاية المطاف.

وكان مسؤولون قد ذكروا في وقت سابق أن ستة أفغان قتلوا وأصيب أكثر من 120 آخرين مساء أمس الخميس، عندما قاد انتحاري شاحنة محملة بالمتفجرات نحو القنصلية الألمانية في مزار شريف.

وقال نور محمد فايز مدير أكبر مستشفى في المدينة، إنه تم نقل خمس جثث إلى المستشفى حتى صباح اليوم. وقالت الشرطة إن مهاجما قتل في الانفجار الذي وقع أمام القنصلية.

وذكر متحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية عقب التفجير أن جميع العاملين بالقنصلية البالغ عددهم 24 “بأمان ولم يتعرضوا لإصابات”، مضيفًا أن قوات الأمن الأفغانية والقوات الخاصة الألمانية “صدوا المهاجمين المدججين بالسلاح”.

وكان مسؤولون أفغان قد ذكروا في وقت سابق أن الانتحاري كان المهاجم الوحيد. وأعلن مسلحو طالبان مسؤوليتهم عن الهجوم قائلين إنهم شنوا هجوما ضد “الغزاة الكفرة” انتقاما للمدنيين الذين قتلوا في غارات جوية شمال قندوز.

وكان أكثر من 30 مدنيا قتلوا وأصيب 19 آخرون في سلسلة ضربات جوية نفذتها القوات الأمريكية الداعمة للقوات الأفغانية في قندوز أوائل تشرين الثاني/نوفمبر.