رئيس الفلبين يهنئ ترامب بالفوز ويتطلّع لتحسين العلاقات مع واشنطن

رئيس الفلبين يهنئ ترامب بالفوز ويتطلّع لتحسين العلاقات مع واشنطن

قدّم الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي  اليوم الأربعاء، التهنئة إلى للرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب، مبديا في الوقت نفسه تطلعه للعمل معه على تحسين العلاقات بين بلديهما، وفق ما صرح به المساعد الرئاسي لشؤون الاتصالات مارتن أندانار.

وقال أندار في بيان صدر عنه، إن “دوتيرتي الذي أبدى غضبه بشكل شبه يومي من إدارة باراك أوباما، وهدد كثيرا بإنهاء أحد أهم التحالفات الآسيوية لواشنطن، أشاد بنجاح النظام الديمقراطي الأمريكي وطريقة الحياة الأمريكية”.

واضاف الوزير، أن “دوتيرتي يتطلع للعمل مع الإدارة المقبلة من أجل تحسين العلاقات الفلبينية الأمريكية، القائمة على الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة والالتزام المشترك بالمثل الديمقراطية وإنفاذ القانون.”

وكان الرئيس الفبيني، قد وصف الرئيس الأمريكي باراك أوباما بـ”ابن العاهرة”.

وقال دوتيرتي على هامش اجتماعات قمة مجموعة العشرين في مدينة هانغتشو الصينية الشهر الماضي، إنه “سيكون من الوقاحة أن يثير أوباما قضية حقوق الإنسان”، لافتا إلى أن “مثل هذا الحديث من شأنه أن يدفعه إلى لعن أوباما”.

إلا أن الفلبين قالت في بيان صدر عنها، إن “الرئيس دوتيرتي أبدى أسفه على تفسير التصريحات التي أدلى بها بشأن الرئيس الأميركي باراك أوباما، على أنها هجوم على شخصه وأدت إلى إلغاء اجتماع بين زعيمي الدولتين المتحالفتين”.

وهذه ليست المرة الأولى، التي يلعن فيها دوتيرتي أحد قادة العالم، فقد وصف سابقا البابا فرنسيس بـ”ابن عاهرة”، وقال إن السفير الأميركي فيليب غولدبرغ “مثلي الجنس ابن عاهرة”.