بدلا من تهنئة ترامب وصفه برائد الحركة الاستبدادية الجديدة في العالم

بدلا من تهنئة ترامب وصفه برائد الحركة الاستبدادية الجديدة في العالم

تراوحت ردود أفعال حكومات دول العالم من آسيا إلى أوروبا، اليوم الأربعاء، بين عدم التصديق والذهول بعد فوز دونالد ترامب بالانتخابات الرئاسية الأمريكية في حين أشاد اليمينيون بالنتيجة واعتبروها نصراً للشعب على المؤسسة السياسية الفاشلة.

ووصف زيجمار جابرييل نائب المستشارة الألمانية، اليوم الأربعاء، فوز دونالد ترامب بالرئاسة الأمريكية بأنه تحذير لألمانيا وأوروبا داعياً صناع السياسة للاستماع بدرجة أكبر إلى مخاوف الناس.

وقال جابرييل في مقابلة مع صحيفة تابعة لمجموعة فونكه الإعلامية الألمانية: “إن ترامب هو رائد الحركة الاستبدادية والشوفينية الدولية الجديدة”.

وأضاف: “بلادنا وأوروبا عليها أن تتغير إذا أرادت مواجهة الحركة الدولية الاستبدادية”.