كيف سخرت صحيفة بريطانية من الفنانين مؤيدي كلينتون؟

كيف سخرت صحيفة بريطانية من الفنانين مؤيدي كلينتون؟

أعرب عدد من الممثلين والمغنين المؤيدين لمرشحة الحزب الديمقراطي في الانتخابات الرئاسية الأمريكية هيلاري كلينتون عن خيبة أملهم إزاء النتائج التي تشير إلى اقتراب فوز منافسها دونالد ترامب في الانتخابات.

وكان عدد من الممثلين والمغنين منهم، لينا دونهام ومايلي سايروس وايمي شومير وبابرا سترايسند، أعلنوا أنهم سوف يغادرون الولايات المتحدة الأمريكية في حال فوز ترامب.

وقد كتبت صحيفة ديلي ميل البريطانية موجهه حديثها لهؤلاء الفنانين”احجزوا تذاكركم لكندا”.

وقالت الصحيفة إن صفحة كندا على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي كتبت “في كندا.. نشجع المهاجرين لكي يأتوا للبلاد ويجلبوا تقاليدهم الثقافية ويتشاركوا فيها مع المواطنين الكنديين”.

وقد شهد الموقع الإلكتروني لإدارة الهجرة بكندا إقبالاً كثيفاً أدى لتعطله بضع مرات، في ظل ورود تقارير اقتراب فوز ترامب بالرئاسة الأمريكية.

وكتبت الممثلة جيسكا شاستين تعليقاً على أنباء اقتراب فوز ترامب بمنصب رئيس أمريكا على صفحتها على موقع تويتر: “الأمر الإيجابي هو أنه لم يعد بوسعنا أن نتظاهر بأنه ليس لدينا عنصرية”.

وكتبت المغنية ماندي مور: “لا أستطيع أن أصدق ما آلت إليه الأمور، أحاول أن أبقى متفائلة “.