علي باقري كني ووزير الخارجية الراحل حسين أمير عبداللهيان
علي باقري كني ووزير الخارجية الراحل حسين أمير عبداللهيانمتداولة

"السياسي المحنك".. من هو علي باقري كني وزير الخارجية الإيراني الجديد؟

عين مجلس الوزراء الإيراني اليوم الاثنين نائب وزير الخارجية علي باقري كني قائما بأعمال وزير الخارجية حسبما ذكرت وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء (إرنا)، وذلك بعد وفاة حسين أمير عبداللهيان في حادث تحطم طائرة هليكوبتر.

وعلي باقري كني البالغ من العمر 57 عاماً من حي "كن" أحد أحياء العاصمة طهران ويعد من الشخصيات المقربة وعلى علاقة وطيدة مع الرئيس الإيراني الراحل إبراهيم رئيسي.

هو نجل محمد باقر باقري، العضو السابق في مجلس الخبراء وشقيقه مصباح الهدى، متزوج من ابنة المرشد الأعلى علي خامنئي.

وشغل منصب نائب وزير الخارجية للشؤون السياسية في الوزارة منذ سبتمبر 2021، وقاد المفاوضات النووية مع القوى الغربية لإحياء الاتفاق النووي المبرم عام 2015 لكن الجهود فشلت في هذا الإطار.

تولى منصب نائب رئيس السلطة القضائية للشؤون الدولية وأمينًا لهيئة حقوق الإنسان في السلطة.

وتولى منصب نائب أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني للشؤون الدولية في عهد سعيد جليلي أثناء حكومة الرئيس الأسبق محمود أحمدي نجاد، كما شارك باقري كني بالمفاوضات النووية من عام 2007 إلى 2013.

وترأس كني الحملة الرئاسية لسعيد جليلي في الانتخابات الرئاسية التي جرت عام 2013، كما أن لديه خلفية في تدريس الاقتصاد في الجامعة، ودرس في الجامعة الرضوية للعلوم الإسلامية وجامعة الإمام الصادق بطهران عندما كان جليلي نائب رئيس شؤون أوروبا وأمريكا في وزارة الخارجية.

كان باقري كني المدير العام لأوروبا الوسطى والشمالية ومساعد سعيد جليلي، إلى جانب جليلي، أحد منتقدي المفاوضات النووية في حكومة الرئيس السابق حسن روحاني، وانتقد محتوى المفاوضات النووية.

وفي حكومة الرئيس الراحل إبراهيم رئيسي تولى منصب نائب وزير الخارجية للشؤون السياسية والمفاوضات النووية مع الغرب بدلا من عباس عراقجي.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com