الناطق باسم الكرملين دميتري بيسكوف
الناطق باسم الكرملين دميتري بيسكوفرويترز

الكرملين: ندرس بعناية خطط ألمانيا لـ"احتواء روسيا"

أعلن الكرملين أن موسكو تدرس "بعناية" الخطط التي تعكف ألمانيا على وضعها "لاحتواء روسيا"، منتقدا اعتماد برلين طريق "المواجهة الحاسمة" مع موسكو، في وقت استبعد فيه وزير الدفاع الألماني أن يهاجم الجيش الروسي حلف الناتو في الوقت الراهن.

وقال الناطق باسم الكرملين ديمتري بيسكوف في إحاطة صحفية، الجمعة، ردا على سؤال عن عزم ألمانيا وضع خطة لاحتواء روسيا: "حقيقة أن ألمانيا سلكت طريق المواجهة الحاسمة مع روسيا ليست سرا على أحد. من هذه الناحية لا جديد في تلك الخطة".

وأضاف: "لكن، بالطبع، مع الأخذ بعين الاعتبار هذا المزاج المعروف في برلين، نحتاج إلى التعرف على مثل هذه الخطة ودراستها بعناية".

أخبار ذات صلة
عشرات الآلاف يتظاهرون ضد اليمين المتطرف في ألمانيا

وفي وقت سابق، ذكرت وكالة "د ب أ"، نقلا عن رئيس القيادة الإقليمية للجيش الألماني، الجنرال أندريه بوديمان، أن السلطات الألمانية ستقدم بحلول أبريل المقبل خطة دفاع تشغيلية هي الأولى من نوعها منذ نهاية الحرب الباردة، تتضمن الإجراءات التي يجب على قوات الأمن ومختلف المؤسسات والصناعة اتخاذها "في حالة الحرب" مع روسيا.

وتهدف الخطة الجديدة، التي نشأت، حسب بوديمان، "من الوضع الأمني ​​والتهديد الحالي في ألمانيا وفي جميع أنحاء أوروبا"، إلى "شبكة أفضل" بين القوات المسلحة والسلطات الأمنية والحماية المدنية والصناعات، إذ سيحدد المشروع "كيفية المضي قدما معا في حالة التوترات والدفاع".

وفي منتصف شهر يناير الجاري، نقلت مجلة "بيلد" عن وثيقة سرية للجيش الألماني أن ألمانيا تستعد لحرب بين الناتو وروسيا، والتي، وفقا لسيناريو وزارة الدفاع الألمانية، يمكن أن تندلع في صيف عام 2025.

احتواء روسيا ضروري على غرار ذلك الذي تم تطبيقه خلال الحرب الباردة
وزير الدفاع الألماني بوريس بيستوريوس

لكن وزير الدفاع الألماني، بوريس بيستوريوس، أعلن، الجمعة، أنه لا يرى حاليا خطر وقوع "هجوم روسي" على أراضي حلف "الناتو" أو شريك فيه، معتبرا أن موسكو تركز الآن على إجراء العملية العسكرية الخاصة في أوكرانيا.

وقال بيستوريوس، في حوار مع صحيفة "بيلد": "في الوقت الحالي، لا أرى تهديدا بهجوم روسي على أراضي الناتو أو على شريك في الناتو".

ووفقا لبيستوريوس، فإن روسيا تركز حاليا على إجراء عمليتها العسكرية الخاصة في أوكرانيا. كما استشهد الوزير برأي خبراء عسكريين مفاده أن موسكو ستحتاج إلى عدة سنوات للتحضير لحملات جديدة واسعة النطاق ضد دول أخرى.

أخبار ذات صلة
خلال أسبوع.. روسيا توجه 13 ضربة لمرافق أوكرانية وتأسر 35 جنديا

وفي الوقت نفسه، أكد بيستوريوس أن "مبدأ احتواء" روسيا ضروري، على غرار ذلك الذي تم تطبيقه خلال الحرب الباردة، وقال: "كانت (فترة الحرب الباردة) أكثر قابلية للتنبؤ بها من الوضع الذي نعيشه اليوم".

وتعرض بيستوريوس لانتقادات متكررة في ألمانيا؛ بسبب تصريحاته بأن البلاد يجب أن تكون مستعدة للحرب.

وأشار الناطق باسم الكرملين، تعليقا على مثل هذه التصريحات، إلى "أنهم (السياسيون الأوروبيون) بحاجة الآن إلى تعبئة الرأي العام بطريقة أو بأخرى، وإثارة اهتمامه بشكل مصطنع، واختراع عدو خارجي"، إلا أن عددا من الأوروبيين بدؤوا يدركون مدى الضرر الذي يحمله مثل هذا الموقف تجاه روسيا.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com