احتجاجات ضد إيران في ألمانيا
احتجاجات ضد إيران في ألمانياأ ف ب - أرشيفية

شارك في تظاهرات مهسا أميني.. إيران تعدم شاباً أدين بقتل رجل أمن

نفذت إيران اليوم الثلاثاء، حكم الإعدام بحق محمد قبادلو، أحد المشاركين في احتجاجات عام 2022، وفقا لوكالة "ميزان" للأنباء التابعة للقضاء الإيراني.

جاء ذلك بعد إدانته بقتل رجل أمن، ودهس خمسة آخرين بسيارته، في الاحتجاجات التي اندلعت بعد وفاة الشابة الكردية مهسا أميني في منتصف أيلول/سبتمبر 2022.

وقالت الوكالة، إن الحكم الصادر عن محكمة الجنايات بمحافظة طهران بشأن "القصاص" من قبادلو في قضية مقتل أحد رجال الشرطة، تم تنفيذه بعد إقراره من قبل المحكمة العليا.

ويأتي تنفيذ هذا الحكم في حين رآه "أمير رئيسيان" محامي قبادلو "غير قانوني".

وأكد رئيسيان أن من حق محمد قبادلو إعادة المحاكمة في هذه المرحلة، وأن تنفيذ حكم الإعدام الصادر بحقه "لا يوجد له سند قانوني".

محمد قبادلو خلال المحاكمة
محمد قبادلو خلال المحاكمة"إيرنا"

وقبل يوم واحد فقط من تنفيذ حكم الإعدام بحق قبادلو، أبلغ النظام القضائي الإيراني محاميه بإحالة الحكم إلى دائرة التنفيذ، وأنه سيتم تنفيذه يوم الثلاثاء.

وأعلن رئيسيان، يوم الاثنين، أنه تلقى "إخطارًا بتنفيذ الحكم الصادر بحقه"، وسرعان ما صاحبت هذه الأخبار ردود أفعال عديدة، بما في ذلك مسيرات احتجاجية خارج إيران.

ووصف رئيسيان تنفيذ حكم الإعدام بأنه "غير قانوني على الإطلاق"، وقال: "يجب إعادة النظر في قضية قبادلو على أساس المادة 477 من قانون الإجراءات الجزائية".

وقد قوبل الإعلان عن الإعدام الوشيك لقبادلو يوم الاثنين بردود فعل واسعة النطاق من المستخدمين الإيرانيين على شبكات التواصل الاجتماعي، والسلطات والمؤسسات الدولية السياسية وحقوق الإنسان.

وفي ألمانيا، نظم عدد من الإيرانيين الذين يعيشون هناك مسيرات احتجاجية في عدة مدن، بما في ذلك فرانكفورت وبرلين وبون، وأدانوا "الإعدام الوشيك" لمحمد قبادلو.

وفي ألمانيا أيضا، نشرت كلارا بونغر، عضو البرلمان الألماني، الراعي السياسي لمحمد قبادلو، مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي وطالبت المجتمع الدولي بمنع إعدامه.

وفي طلب كررته منظمة العفو الدولية في بيانها، قالت إنه "يجب على رئيس السلطة القضائية أن يوقف الإعدام التعسفي وغير القانوني لمحمد قبادلو، الذي تم تحديد موعد إعدامه فجأة".

وأضافت أن قضية قبادلو "المختل عقليا"، وفق البيان، تستند إلى "اعترافات تم الحصول عليها تحت التعذيب وتم تنفيذها سراً".

وبعد الأنباء عن نية السلطات إعدام قبادلو، تظاهرت "معصومة أحمدي"، والدة قبادلو أمام سجن "رجائي شهر" غرب العاصمة طهران، وطالبت السلطات بوقف تنفيذ الحكم.

وتصف منظمات حقوقية إصدار وتنفيذ أحكام الإعدام والقصاص في إيران بـ"العنف الحكومي وإعادة إنتاج دائرة العدوان"، وتطالب بإلغاء عقوبة الإعدام في هذا البلد، خاصة للمدانين السياسيين والأمنيين.

وكان محمد قبادلو المتهم بتعمد دهس مجموعة من رجال الشرطة، وقتل فريد كرمبور، من بين المتهمين الذين مثلوا أمام القاضي في اليوم الأول لمحاكمة المتظاهرين في 29 من أكتوبر/تشرين الأول 2022.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com