اعتصام سابق لحزب التحرير الإسلامي في لندن
اعتصام سابق لحزب التحرير الإسلامي في لندنمنصة إكس

بريطانيا تصنف حزب التحرير الإسلامي "منظمة إرهابية"

أعلنت بريطانيا جماعة حزب التحرير الإسلامي العالمية منظمة إرهابية محظورة، بشرط موافقة البرلمان، وفق قول وزير الداخلية جيمس كليفرلي، اليوم الإثنين.

وأوضح كليفرلي عبر بيان، في إشارة إلى الهجمات التي تشنها حركة حماس الفلسطينية على إسرائيل، أن "حزب التحرير منظمة معادية للسامية تروج وتشجع الإرهاب، بما في ذلك الإشادة والاحتفال بهجمات 7 أكتوبر المروعة".

وأضاف أن إشادة الجماعة بالهجمات ووصف حماس بالأبطال على موقعها على الإنترنت يشكل تشجيعًا للإرهاب.

ويعني الحظر أن الانتماء إلى المجموعة أو الترويج لها وترتيب اجتماعاتها وحمل شعارها في الأماكن العامة سيكون بمثابة جريمة جنائية في بريطانيا.

وأضاف الوزير أن المنظمة لديها أيضًا تاريخ في الإشادة والاحتفال بالهجمات ضد الشعب اليهودي.

أخبار ذات صلة
بريطانيا تحتجز 6 نشطاء مؤيدين للفلسطينيين

ولم يرد ممثل الجماعة المقيم في المملكة المتحدة على الفور على رسالة بريد إلكتروني تطلب التعليق.

والشهر الماضي، وصفت الجماعة عبر موقعها على الإنترنت، الدعوة للحظر بأنها "علامة على اليأس".

ويمكن أن يواجه أولئك الذين ينتهكون القواعد عقوبة السجن لمدة تصل إلى 14 عامًا.

ووفق موقع الحكومة على الإنترنت، يتمتع كليفرلي بسلطة حظر منظمة بموجب القانون البريطاني إذا كان يعتقد أن المجموعة "لها اهتمامات تتعلق بالإرهاب، وإذا كان من المناسب فعل ذلك".

وقالت وزارة الداخلية إن حزب التحرير، الذي تأسس في عام 1953، ويقع مقره الرئيس في لبنان، يعمل في 32 دولة بما في ذلك بريطانيا.

وتم حظر الجماعة من قبل في ألمانيا ومصر وبنغلاديش وباكستان وعدة دول في آسيا الوسطى والعالم العربي.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com