آثار الدمار التي لحقت بقطاع غزة جراء الغارات الإسرائيلية المتواصلة
آثار الدمار التي لحقت بقطاع غزة جراء الغارات الإسرائيلية المتواصلةرويترز

منظمات ووكالات إغاثية تطالب بإنهاء "نزيف الأرواح" في غزة

دعت منظمات دولية ووكالات إغاثة، اليوم الخميس، إلى وقف فوري لإطلاق النار من أجل إنهاء "نزيف الأرواح" في غزة، محذرة من أن الوضع قد يخرج سريعا عن نطاق السيطرة.

ووجهت المنظمات والوكالات مناشداتها خلال مؤتمر في باريس يستهدف تنسيق الإغاثة وتقييم كيفية مساعدة المصابين في غزة منذ أن شنت إسرائيل هجومها البري والجوي.

وشارك في المؤتمر ممثلو دول عربية وقوى غربية وأعضاء في مجموعة العشرين، لكن إسرائيل لم تُدع للمؤتمر الذي لم يشارك فيه سوى عدد قليل من رؤساء الدول والحكومات ووزراء الخارجية، فيما تتضاءل توقعات الخروج بنتائج ملموسة إذا لم يتوقف القتال.

ومن المقرر أن يناقش المشاركون اقتراحاً بإنشاء ممر بحري لشحن المساعدات الإنسانية إلى غزة أو إجلاء الجرحى وإقامة مستشفيات ميدانية وتقديم مساعدات مالية لتخفيف وطأة الأزمة الإنسانية المتفاقمة.

وقال يان إيجلاند الأمين العام للمجلس النرويجي للاجئين: "لا يمكن أن ننتظر دقيقة إضافية من أجل وقف إطلاق نار إنساني أو رفع الحصار الذي يشكل عقابا جماعيا".

ومضى يقول في تصريحات رددت فحواها الأمم المتحدة والصليب الأحمر الدولي: "دون وقف لإطلاق النار ورفع الحصار ووقف القصف العشوائي والحرب، سيستمر نزيف الأرواح".

وقالت إيزابيل ديفورني رئيسة منظمة "أطباء بلا حدود" التي يعمل طاقم لها في غزة، إن إقامة مناطق آمنة للفلسطينيين في جنوب غزة غير واقعي وإنه يجب أن تطبق هدنة قابلة للصمود "ليس ساعة هنا أو هناك".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com