هذه الأشياء تجعل منافسات هيلاري وترامب الأسوأ في تاريخ الانتخابات الأمريكية

هذه الأشياء تجعل منافسات هيلاري وترامب الأسوأ في تاريخ الانتخابات الأمريكية

المصدر: أبانوب سامي - إرم نيوز

بالنسبة لكثير من الأمريكيين، لا يوجد فائز مهما كانت نتائج الانتخابات المقبلة، حيث لازمت الحملة الإهانات المتواصلة ذهابًا وإيابًا، والقليل جدًا من الأفكار الجديدة.

وبحسب صحيفة ”ميرور“ البريطانية يمكن لوم دونالد ترامب على أغلب العوامل السلبية، لأنه أساء إلى كل الفئات التي يمكن أن تخطر على البال.

 أما هيلاري كلينتون فقد  فشلت أيضاً في أن تصبح مصدراً للإلهام، حيث ركزت الكثير من الجهد على إبراز عنصرية ترامب بدلاً من التركيز على سياسات بلدها.

وكما كان متوقعاً، أظهر استطلاع أن 55% من الناخبين يشعرون ”بالاشمئزاز“ من الانتخابات، بينما شعر 10 % فقط بالحماس.

وفي الوقت الذي تستعد فيه أمريكا للتصويت لصالح الرئيس، الذي سيكون ربما الأكثر انقسامًا في التاريخ، إليكم نظرة إلى الوراء على 15 من أسوأ لحظات هذه الحملة.

 أمسكها من المنطقة الحساسة

أفضل مكان للبدء الآن هو ”ألبوم ترامب“ الشنيع، فقد تم إرسال مقطع فيديو من 2005 من قبل مجهول لصحيفة واشنطن بوست، يظهر دونالد ترامب خلال قيامه بتصريحات حقيرة عن كيف أنه قادر على استخدام شهرته، للاعتداء على النساء جنسياً.

وكان يزور استوديو المسلسل التلفزيوني ”أيام من حياتنا“، عندما سجلت له الميكروفونات وهو يقول ”أنت تعرف أنني انجذب تلقائيًا إلى النساء الجميلات، وأبدأ بتقبيلهن“.

وأضاف ”الشهرة مثل المغناطيس، فأنا لا أنتظر وأبدأ بالتقبيل على الفور، وإذا كنت نجمًا يسمحون لك أن تفعل ذلك، ويمكنك أن تفعل أي شيء، أمسكهن من المنطقة الحساسة، يمكنك أن تفعل أي شيء“.

ومنذ ذلك الحين، تقدمت كثير من النساء بشكاوى تتهم فيها ترامب بتقبيلهن، والتحرش بهن دون موافقة.

سخرية كلينتون

بالرغم من أنه اعتذر عن تعليقاته عن التحرش، و قال إنه ما من أحد يحترم النساء أكثر منه، إلا أنه لم يستطع منع نفسه من إهانة هيلاري كلينتون، خلال المناظرة الرئاسية الثالثة والأخيرة، فعندما سخرت من شؤون ترامب الضريبية أجاب ”يا لها من امرأة شريرة“.

ترامب يعترف أن أوباما ولد في أمريكا

لمدة خمس سنوات، روج دونالد ترامب الإشاعة الفاحشة أن أول رئيس أسود في أمريكا، باراك أوباما، لم يولد في الولايات المتحدة، حتى أنه في العام 2011، أرسل فريقًا من المحققين إلى هاواي، حيث ولد أوباما في العام 1961، في محاولة لإيجاد دليل على ما وصفه بـ“أحد أكبر الخدع في تاريخ السياسة وخارجها“.

ولوضع حد لنظريات المؤامرة، أصدر البيت الأبيض في نهاية المطاف شهادة ميلاد أوباما، لكن ترامب لم يعترف بذلك حتى 16 سبتمبر من هذا العام، حين قال ”ولد الرئيس أوباما في الولايات المتحدة“.

 ترامب لم يدفع الضرائب لمدة 18 عاماً

 وتحدى دونالد ترامب التقاليد ورفض الكشف عن سجلاته الضريبية كما هو معتاد لمرشحي الرئاسة، وأعطى مصدر مجهول دليلا لصحيفة ”نيويورك تايمز“ يشير إلى السبب،  حيث يبين أن ترامب أعلن عن خسارة 700 مليون استرليني في العام 1995، بسبب مشاريعه التجارية الفاشلة، بينما قدر الخبراء أنها مكنته من تجنب دفع الضرائب للسنوات الـ18 الماضية، وعندما طرح الأمر في المناظرة الرئاسية قال ترامب إنه من ”الذكاء“ أن يتجنب دفع الضرائب.

ملكة جمال العالم السابقة تكشف أن ترامب دعاها بـ“ملكة جمال الخنزير“

أصبح موقف ترامب تجاه النساء موضوعاً ساخنًا تقريبًا بمجرد أن أعلن كمرشح الحزب الجمهوري.

وقالت إليشا ماتشادو إن ترامب دعاها بالبدينة والقبيحة وملكة جمال الخدم، لأنها من فنزويلا. وقال ترامب إنها أسوأ ملكة جمال ضاجعها على الإطلاق لأنها اكتسبت الوزن الزائد وهذه مشكلة له.

ترامب يهين عائلة عسكري سابق مسلم متوفى

حتى عائلة البطل الأمريكي المكلومة وقعت فريسة لسم دونالد ترامب فقد تحدث ”خيزر“ و“غزالة خان“، والدا ”همايون خان“، وهو نقيب في الجيش توفي وهو يقاتل في العراق، في مؤتمر الحزب الديمقراطي وانتقدا خطاب ترامب عن المسلمين والمهاجرين.

وكان رد ترامب، أن خان رجل ”عاطفي للغاية“، وألمح إلى أنه وزوجته ليس مسموحاً لهما بالكلام بسبب دينهما.

 لا يجوز للقاضي الحكم على الدعوى لأنه مكسيكي

يواجه دونالد ترامب أيضًا دعاوى قانونية من عدد من الناس الذين يتهمونه بالتزوير بسبب ”جامعة ترامب“ المنحلة.

وخلال تجمع حاشد في سان دييغو، قضى ترامب 12 دقيقة لانتقاد القاضي الاتحادي ”جونزالو كورييل“ الذي يترأس القضية، ووصفه بأنه ”كاره“ و“مكسيكي“، وأنه ينبغي التحقيق معه، وقال إن تراثه المكسيكي يمنعه من الحكم على الدعاوى بعدل.

إيميلات هيلاري

 تسببت فضيحة إيميلات هيلاري ببعض الضرر، وجوهر الحكاية المملة، هو أن كلينتون استخدمت سيرفرًا عائليًا خاصًا للبريد الإلكتروني عندما  كانت وزيرة الخارجية، وادعى المعارضون أن كلينتون انتهكت القوانين الاتحادية بعدم اتباع الإجراء الصحيح مع رسائل بريدها الإلكتروني، رغم تصنيف الكثير منها ”سري“.

وبدأ المكتب الاتحادي الأمريكي التحقيقات، وفي مايو قال إنه بالرغم من كون كلينتون ”مهملة للغاية“، إلا أنها لا ينبغي أن تواجه اتهامات.

ولكن الموضوع ظهر مجددًا من جديد الأسبوع الماضي، عندما قال رئيس مكتب التحقيقات الفيدرالي ”جيمس كومي“ إنه تم العثور على إيميلات ذات صلة بكلينتون على جهاز كمبيوتر محمول يخص ”أنتوني وينر“، زوج المساعدة الديموقراطية ”هوما عابدين“.

ضحايا بيل كلينتون يظهرون قبل المناظرة

بعد أن فشل ترامب في الابتعاد عن تهم الاعتداء الجنسي، حاول إلقاء المزيد من الطين في المناظرة الرئاسية الثانية.

وقبل دقائق من بدء المناظرة، قدم ترامب ثلاث نساء يتهمون ”بيل كلينتون“ بالاعتداء الجنسي والاغتصاب، وقد دافعت هيلاري عن زوجها في مؤتمر صحفي.

ترامب يهدد برمي كلينتون في السجن في حال فوزه بالرئاسة

ربما كانت المناظرة الرئاسية الثانية، أدنى لحظة في الحملة حتى الآن، فبمجرد أن اعتلى المرشحان المنصة، دون المصافحة، انحدرت المناظرة إلى حرب بشعة من الكلمات.

وبعد تبادل الاتهامات قال ترامب: ”إذا فزت سآمر النائب العام بالنظر في وضعك، ليس هناك من يضاهيك في الأكاذيب والخداع“.

وقالت كلينتون إنه من الجيد أن شخصًا مثل ترامب ليس مسؤولاً عن القانون في البلاد وكان رد ترامب: ”لأنك كنت ستكونين في السجن“.

 ترامب يقول إنه سيمنع المسلمين من دخول الولايات المتحدة

في مراحل مختلفة من حملته، دعا دونالد ترامب لفرض حظر شامل على دخول المسلمين الولايات المتحدة، حتى يتم هزم داعش ومثل سياسات ترامب كلها تقريبا، لم يذكر تفاصيل تحقيق ذلك.

واكتفى ترامب بقول إنه  ”سيوقف الهجرة من مناطق في العالم عندما يكون هناك تاريخ مثبت للإرهاب ضد الولايات المتحدة، أوروبا، أو حلفائنا“.

 مخاوف هيلاري كلينتون الصحية

في سبتمبر، أصبحت صحة هيلاري كلينتون فجأة موضوعاً ساخناً بعد أن تبين أنها قد تم تشخيص إصابتها بالتهاب رئوي.

وفي الحدث التذكاري لـ11/9، كانت غير متزنة وبحاجة إلى المساعدة للعودة إلى الشاحنة وظهرت ادعاءات بأن هيلاري مصابة بتلف في المخ أو مرض الشلل الرعاش.

واستغل ترامب الفرصة واتهم هيلاري بأنها ”منخفضة اللياقة“ ولا تصلح ”رئيساً“، وقال إنها لا تملك القدرة على التحمل.

 ترامب يسخر من مراسل معاق

حاول دونالد ترامب الادعاء بأن ”الآلاف“ من الأمريكيين المسلمين يحتفلون بهجمات 11/9 في جيرسي من خلال عقد الحفلات.

وأشار إلى مقال من العام 2001 للصحفي ”سيرغي كوفاليسكي“، الذي يعاني من إعاقة في المفاصل، لدعم ما يقول.

عندما قال السيد سيرغي إنه لا يتذكر هذه التفاصيل، قام ترامب بالسخرية من المراسل المعاق أمام حشد من الناخبين وقال وهو يلوح بذراعيه: ”الآن هذا المسكين، عليكم رؤيته، (يقول) أنا لا أعرف ما قلته، أنا لا أتذكر“.

 ترامب يسخر من ”جون ماكين“ لكونه أسير حرب

وصلت علاقة ترامب مع عضو البرلمان الجمهوري ”جون ماكين“ إلى حد أدنى جديد عندما ذكر المرشح الرئاسي خدمة ماكين في الحرب.

والمعروف أنه تم إسقاط طائرة ”ماكين“ عندما كان طياراً في البحرية في حرب فيتنام، وتم أسره في الحرب. وقال ترامب: ”إنه ليس بطل حرب، هل هو بطل حرب لأنه تم أسره؟ أنا أحب الناس الذين لم يؤسروا“.

 هيلاري تدعو أنصار ترامب ”بالبؤساء“

واجهت المرشحة الرئاسية هيلاري كلينتون صعوبة في فهم سبب دعم الكثير من الناخبين الأمريكيين لدونالد ترامب.

وقد ظهر ذلك عندما قالت إن نصفهم ”سلة من البؤساء“ العنصريين، كارهي الإسلام والأجانب. ورغم كون ذلك صحيحًا، إلا أنه لمس وتراً حساساً عند الجمهور.