وكالة إيرانية: 33 قتيلاً من حزب الله في سوريا خلال شهر واحد

وكالة إيرانية: 33 قتيلاً من حزب الله في سوريا خلال شهر واحد

المصدر: طهران – إرم نيوز

أفادت وكالة أنباء إيرانية تابعة للحرس الثوري، اليوم الثلاثاء، أن 33 مقاتلاً من عناصر حزب الله اللبناني لقوا مصرعهم خلال أكتوبر/تشرين الأول الماضي، نتيجة مشاركتهم في الحرب الدائرة بين قوات بشار الأسد والمعارضة.

وذكرت وكالة أنباء ”تسنيم“، إن ”عدد قتلى حزب الله خلال شهر واحد بلغ 33 شخصاً بينهم قادة كبار“، مضيفة أن ”أغلب مقاتلي الحزب قتلوا في معارك مدينة حلب وأطرافها“.

وأكدت الوكالة في تقريرها أن ”ما أسمته بالجهاد في سوريا والدفاع عن المقدسات الشيعية أصبحت لا تعرف الجنسية والقومية بل هناك مقاتلون شيعة من مختلف الجنسيات في سوريا هدفهم التضحية بحياتهم من أجل المقدسات“.

وتتخذ طهران ومؤسساتها العسكرية ”الدفاع عن المقدسات الشيعية“ ذريعة لإرسال وتجنيد المقاتلين وإرسالهم إلى سوريا من أجل إطالة أمد بقاء نظام بشار الأسد.

وأشار التقرير الإيراني إلى أن ”ثلاثة من كبار القادة العسكريين لحزب الله قتلوا في سوريا في منتصف الشهر الماضي في مدينة حلب شمال سوريا، من بينهم القائد حاتم حمادة المعروف بـ(الحاج علاء) والقائد جلال العفي، وعبد الإله عطيّة أحمد“.

وقالت تقارير نشرتها وسائل إعلام إيرانية، أن ”حاتم حمادة الذي يعرف باسمه الحركي (الحاج علاء) هو قائد القوات الخاصة في حزب الله ومقرب من القائد العسكري في الحزب ”علي أحمد فياض“ الملقب بـ“علاء بوسنة“ الذي قتل في 26 فبراير الماضي بمعارك مع المعارضة السورية في ريف حلب“.

وقال موقع ”مشرق نيوز“ التابع للحرس الثوري الإيراني إن “ عبد الإله عطيّة أحمد و الملقب بـ (ذو الفقار) يعد من أهم الشخصيات القيادية العسكرية في حزب الله“.

وخسر حزب الله الآلاف من عناصره منذ إجبارهم على الذهاب إلى سوريا للدفاع عن نظام بشار الأسد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com