ملكة جمال فنلندا تروي تفاصيل تحرش ترامب بها ولمس مؤخرتها

ملكة جمال فنلندا تروي تفاصيل تحرش ترامب بها ولمس مؤخرتها

يبدو أن اتهامات التحرش ضد المرشح الجمهوري في انتخابات الرئاسة الأمريكية دونالد ترامب لن تتوقف، إذ أصبحت ملكة جمال فنلندا السابقة نينا لاكسونين المرأة الثانية عشرة التي توجه له مثل هذا الاتهام.

وكشفت لاكسونين أنها التقت ترامب مباشرة قبل الظهور في برنامج تلفزيوني أمريكي قبل عشر سنوات، عندما فازت بلقب ملكة جمال فنلندا، وهي في سن العشرين من عمرها، وكانت تنافس على ملكة جمال العالم.

وأشارت لاكسونين إلى أنها كانت تقف مع ثلاث متسابقات أخريات العام 2006 عندما جاء ترامب ووقف إلى جانبها ثم لمس مؤخرتها.

وقالت ملكة جمال فنلندا لصحيفة “ليتا سانومات” الفنلندية “وقف مباشرة إلى جانبي وفجأة ضغط على مؤخرتي بشدة، لا اعتقد أن أحدا لاحظ ذلك لكني شعرت بذلك وقلت لنفسي: ماذا يحدث”.

وأضافت بقولها “علمت بعد ذلك أن ترامب يحبني لأني أشبه زوجته ميلانيا”،  مشيرة إلى أنه “أصابني ذلك بالقرف من ترامب”.

ويأتي هذا الاتهام الجديد بعد سلسلة من المزاعم تتعلق بسلوكيات غير مهذبة لترامب أثارتها نساء أخريات بالولايات المتحدة، وهو ما يضع ضغوطا على حملته في ظل تراجعه باستطلاعات الرأي قبل انتخابات الثامن من تشرين الثاني/نوفمبر.

وينفي ترامب هذه الاتهامات، ويعتبرها مزيفة.