حطام الطائرة
حطام الطائرةأ ف ب

جلسة طارئة لمجلس الأمن بشأن إسقاط الطائرة العسكرية الروسية‎

أعلنت الرئاسة الفرنسية لمجلس الأمن الدولي، الأربعاء، عقد جلسة طارئة بعد ظهر الخميس بناء على طلب موسكو التي اتهمت أوكرانيا بإسقاط طائرة نقل عسكرية روسية.

وقالت الرئاسة إن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الذي يزور نيويورك، طلب في وقت سابق من عقد الجلسة الأربعاء، لكنها ستعقد "بعد ظهر غد 25 كانون الثاني/يناير الساعة الخامسة مساء (العاشرة مساء بتوقيت غرينتش)".

واتهمت روسيا أوكرانيا بإسقاط طائرة عسكرية تابعة لها في منطقة حدودية بين البلدين، في حادثة أسفرت عن مقتل كل الركاب، ومن بينهم 65 أسير حرب أوكرانياً، كانت موسكو تنقلهم بهدف مبادلتهم، وفق قولها.

وفي خطابه اليومي عبر الإنترنت، دعا الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إلى فتح تحقيق دولي.

وقال: "من الواضح أن الروس يتلاعبون بحياة السجناء الأوكرانيين ومشاعر أهاليهم وعواطف مجتمعنا".

وأضاف: "يجب إثبات كل الحقائق، قدر الإمكان، على اعتبار أن إسقاط الطائرة تم على الأراضي الروسية الواقعة خارج سيطرتنا".

وكانت الاستخبارات الأوكرانية قد ذكرت في وقت سابق، إنها لا تملك "معلومات موثوقة أو شاملة عن هويات أو أعداد الأشخاص الذين كانوا على متن الطائرة".

وقالت في بيان: "كان من المفترض أن تجري عملية تبادل للسجناء" الأربعاء، لكن موسكو لم تبلغها بأي خطط لنقل أي جنود أسرى في منطقة بيلغورود حيث أُسقطت الطائرة.

وأضافت: "لم يتم إبلاغ أوكرانيا بعدد المركبات أو الطرق التي ستسلكها أو سبل تسليم السجناء".

وأوضحت أنه "من المعروف أنه يتم تسليم الأسرى جواً أو عبر سكك الحديد والطرقات. قد يشير ذلك إلى أفعال متعمّدة من روسيا هدفها تعريض حياة وسلامة الأسرى للخطر".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com