المناظرة الثالثة والأخيرة بين كلينتون وترامب اليوم

المناظرة الثالثة والأخيرة بين كلينتون وترامب اليوم

المصدر: واشنطن - إرم نيوز

تُجرى مساء اليوم الأربعاء، المناظرة الثالثة والأخيرة بين المرشح الجمهوري للرئاسة الأمريكية دونالد ترامب، ومنافسته عن الحزب الديمقراطي هيلاري كلينتون، في لاس فيغاس وسط توقعات بأن تحظى باهتمام واسع النطاق.

وتنبع أهمية هذه المناظرة من أنها تأتي في أعقاب زعم ترامب بأن حملة كلينتون ووسائل الإعلام والمؤسسة السياسية تتآمر من أجل ”التلاعب“ في نتيجة الانتخابات ضده.

وقال آرون كال، مدير المناظرة التي ستستضيفها جامعة ميشيغان إنه لن تكون هناك لحظات مملة في المناظرة.

ومع دخول الحملة الانتخابية أخر ثلاثة أسابيع، تتقدم كلينتون في استطلاعات الرأي على منافسها ترامب، ويرى مراقبون أن أداء ترامب خلال هذه المناظرة لن يغير هذه النتيجة.

وستجرى المناظرة على مدار 90 دقيقة ويتوقع أن يشاهدها نحو 50 مليون شخص على التلفزيون الأمريكي.

ترامب والفرصة الأخيرة لمواجهة التحديات

يواجه ترامب تحديا كبيرا في الوقت الذي يحاول فيه تغيير موقفه في انتخابات يبدو أنها تبتعد عنه، حيث تضرر موقفه بسبب تصريحات جنسية نسبت إليه.

وقال تشارلي بلاك الخبير الاستراتيجي الجمهوري ”هذه المناظرة مهمة إذا كان أمام ترامب أي فرصة للعودة إلى هذا السباق.

”عليه أن يتحدث عن المشكلات بشكل فعال وألا يسقط في الوحل وعليه أن يتحدث عن الوظائف.“

وبالنسبة لكلينتون التي تتصدر استطلاعات الرأي العام وتتقدم في معظم الولايات المرجح أن تحسم الانتخابات المقررة في الثامن من نوفمبر تشرين الثاني توفر لها هذه المناظرة التي تستمر 90 دقيقة فرصة لحسم الجدل حول إن كانت هي الأنسب لخلافة الرئيس باراك أوباما.

وقال ستيف إلميندورف الخبير الاستراتيجي الديمقراطي ”يصعب في هذه المرحلة تخيل إمكان حدوث أي شيء في هذه المناظرة يمكن أن يغير حركة هذا السباق.

”لا أستطيع تخيل ما هو الشيء الإيجابي الذي يمكن أن يفعله دونالد ترامب أو الخطأ الذي يمكن أن ترتكبه هيلاري كلينتون لتغيير مسار هذا السباق.“