مجلس التعاون الخليجي يصف ممارسات تنظيم “غولن” بـ “الإرهابية”

مجلس التعاون الخليجي يصف ممارسات تنظيم “غولن” بـ “الإرهابية”

وصف مجلس التعاون الخليجي، الخميس، ممارسات أتباع تنظيم رجل الدين التركي فتح الله غولن بـ”الإرهابية”.

جاء ذلك في بيان مشترك صدر عن الاجتماع الخليجي التركي على مستوى وزراء الخارجية، الذي انعقد، الخميس، في مقر الأمانة العامة لـمجلس التعاون الخليجي بالعاصمة السعودية الرياض، أن “الوزراء أكدوا عزمهم على مواجهة الأشكال الجديدة الناجمة عن الكيانات الدينية مثل تنظيم اتباع فتح الله الإرهابي”.

وورد هذا التوصيف في سياق فقرة في البيان تتحدث عن الإرهاب، إذ أكد فيها الوزراء التزامهم بمحاربة تنظيم داعش في سوريا والعراق وغيرها من الجبهات، ومساندة كل الجهود المبذولة دولياَ وإقليمياَ، لمحاربة جميع التنظيمات الإرهابية، وشدد الوزراء على ضرورة تكثيف التنسيق والتعاون، من أجل مواجهة التحديات التي تمر بها المنطقة والقضاء على الإرهاب، وتهديداته العابرة للحدود، وتعزيز أمن المنطقة واستقرارها”.

وشهدت تركيا، منتصف يوليو/تموز الماضي، محاولة انقلاب فاشلة، تتهم أنقرة أتباع غولن بالتورط فيها.

وغولن هو داعية إسلامي يقيم في ولاية بنسلفانيا بالولايات المتحدة، وتطالب أنقرة واشنطن بتسليمه إليها.

وكان غولن من حلفاء الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في الماضي لكن العلاقة بين حكومة حزب العدالة وحركة غولن “الخدمة” أصبحت متوترة، وأصبح الانقسام علنيا العام 2013 م، حين ظهرت تهم فساد للمسؤولين في الحكومة التركية، واتهم أردوغان غولن بالوقوف وراء المشكلة للتأثير سلبا على حزب العدالة والتنمية.