مواجهات بين الأمن النيجيري وجماعة شيعية موالية لإيران – إرم نيوز‬‎

مواجهات بين الأمن النيجيري وجماعة شيعية موالية لإيران

مواجهات بين الأمن النيجيري وجماعة شيعية موالية لإيران

المصدر: أبوجا- إرم نيوز

اندلعت مواجهات اليوم الأربعاء، بين الأمن النيجيري وجماعة شيعية موالية لإيران خلال إحياء مناسبة عاشوراء في ولاية كادونا شمال نيجيريا.

وقالت وسائل إعلام نيجيرية، إن ”أربعة من أبناء الطائفة الشيعية لقوا مصرعهم خلال المواجهات فيما جرح العشرات“، مشيرة إلى إحراق مقر رئيس جماعة الحركة الإسلامية الشيعية المعتقل منذ العام الماضي إبراهيم يعقوب زكزاكي.

وذكر شهود عيان، أن ”القوات الأمنية استخدمت الغاز المسيّل للدموع لتفريق شبان شيعة كانوا يشاركون في موكب عزاء بمناسبة عاشوراء ذكرى مقتل الحسين بن علي ثالث الأئمة لدى الشيعة”، مضيفة أن ”الوضع تحت السيطرة“.

وتأتي هذه المواجهات بعدما أعلنت حكومة ولاية كادونا شمال نيجيريا، الجمعة الماضي، حظر نشاط جماعة الحركة الإسلامية الشيعية في البلاد، التي يقودها إبراهيم يعقوب زكزاكي الموالية للنظام الإيراني، والتي تحظى بتمويل مالي من قبل طهران لنشر التشيع في نيجيريا.

وقالت الحكومة، إن أي شخص يدان بانتمائه لـ“الحركة الإسلامية في نيجيريا“، قد يُحكم عليه بالسجن 7 سنوات أو بالغرامة أو بالعقوبتين معًا، دون تحديد حجم الغرامة.

واتهمت سلطات كادونا هذه الجماعة بمواصلة المسيرات غير القانونية و“قطع الطرق العامة“، مضيفة أن ”هذه الأعمال إذا سُمح باستمرارها دون رادع فإنها تشكل خطرًا على السلام والهدوء والتعايش في وفاق وحسن إدارة ولاية كادونا“.

ويمثل المسلمون في نيجيريا 50% من نسبة السكان البالغ عددهم 180 مليون نسمة وأغلبهم من السنة، ويشكل المسلمون الشيعة أقلية ضئيلة منهم.

2 3

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com