صفقة ليبية لعناصر الميليشيات.. العمل والدراسة مقابل ترك السلاح – إرم نيوز‬‎

صفقة ليبية لعناصر الميليشيات.. العمل والدراسة مقابل ترك السلاح

صفقة ليبية لعناصر الميليشيات.. العمل والدراسة مقابل ترك السلاح
FILE - In this Feb. 14, 2012 photo, Libyan militias from towns throughout the country's west parade through Tripoli, Libya. This week, Libya will celebrate the one year anniversary of the start of the popular uprising that led to the ouster and killing of longtime dictator Moammar Gadhafi last October. (AP Photo/ Abdel Magid Al Fergany)

المصدر: جهاد ضرغام - إرم نيوز

عرضت القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية، على عناصر الميليشيات المسلحة غرب البلاد، ترك أسلحتهم مقابل ضمانات تتمثل بضم الراغبين منهم إلى القوات المسلحة أو توفير فرص للعمل المدني والدراسة.

وقال مكتب الإعلام في القوات المسلحة الليبية، إن ”رئاسة الأركان العامة أبلغت جميع العناصر المنضمين للتشكيلات المسلحة في المنطقة الممتدة من مدينة الزاوية غربًا حتى منفذ رأس اجدير الحدودي مع تونس، بضرورة تسليم السلاح وترك الانضمام لهذه الميليشيات“.

وبحسب العرض المقدم، فإن العناصر المستهدفة والراغبين في العمل بالقوات المسلحة، سيتم ضمهم بحسب مستوياتهم الدراسية، كما سيتم توفير فرص للعمل المدني والدراسة ودعم النشاطات الاقتصادية والصناعية.

وفي سياق متصل، أكد العميد محمد بن نائل، آمر اللواء ‘‘ 12 مجحفل” التابع للقيادة العامة للقوات المسلحة، عدم سماحه بتواجد أي قوة أو كيان عسكري غير شرعي لا يتبع الجيش في الجنوب الليبي.

وأضاف بن نايل، أن ”القوات المسلحة بكافة منتسبيها لن تسمح بتنفيذ مشروع المبعوث الأممي إلى ليبيا مارتن كوبلر، بتقسيم القوات المسلحة الليبية“، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الليبية.

وعقد عدد من الضباط والعسكريين، الأسبوع الماضي، ملتقى في بلدة براك الشاطئ لإعادة تفعيل الجيش في الجنوب.

لكن الملتقى أثار حفيظة القيادة العامة للقوات المسلحة، كون الملتقى تم تنظيمه دون إذن مسبق، إضافة إلى مشاركة عدد من الضباط المرتبطين بجماعات تيار الإسلام السياسي وعلى رأسهم جماعة الإخوان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com