داعش يتبنّى هجوم مينيسوتا في أمريكا

داعش يتبنّى هجوم مينيسوتا في أمريكا

المصدر: واشنطن - إرم نيوز

أعلن تنظيم داعش، اليوم الأحد، مسؤوليته عن عملية طعن في ولاية مينيسوتا الأمريكية أسفرت عن إصابة ثمانية أشخاص على الأقل.

وقالت وكالة ”أعماق“ للأنباء التابعة لتنظيم داعش، إن ”منفذ عملية الطعن، أمس السبت، في ولاية منيسوتا، هو جندي للدولة الإسلامية ونفذ العملية استجابة لنداءات استهداف رعايا دول الغرب“، على حد تعبيرها.

وقال وليام بلير أندرسون قائد شرطة منطقة سانت كلاود، للصحفيين، إن ”المسلح ردد عبارات بها ذكر لاسم الله وسأل شخصًا واحدًا على الأقل إن كان مسلمًا قبل أن يشرع في طعن ضحاياه في مركز كروسرودز التجاري“.

وأضاف أندرسون أن ”المهاجم في سانت كلاود دخل المركز التجاري في المساء بينما كان يعج بالمتسوقين“، مضيفًا أنه ”هاجم ضحاياه في مواقع متفرقة من المركز التجاري الذي ظل مغلقًا اليوم الأحد نظرًا لاستمرار التحقيقات“.

من جانبه، قال كريس نلسون أخصائي الاتصالات في مستشفى سانت كلاود، إن المصابين الثمانية نقلوا للمستشفى.

وقال مسؤولون إن أحد المصابين ما زال يخضع للعلاج في المستشفى، لكن السبعة الآخرين خرجوا بالفعل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة