إيران تستعير شعار أوباما الشهير ”نعم نستطيع“ لترويج قدراتها العسكرية

إيران تستعير شعار أوباما الشهير ”نعم نستطيع“ لترويج قدراتها العسكرية

المصدر: إرم نيوز - صدوف نويران

استخدمت إيران شعارًا استعمله الرئيس الأمريكي باراك أوباما، أثناء حملته الانتخابية العام 2008، لترويج عرض عسكري ضخم، سيُقام في 21 أيلول/ سبتمبر الجاري، بمناسبة ما يعرف بـ“أسبوع الدفاع المقدس“.

وأعلن المتحدث الرسمي باسم حرس الثوري الإيراني، العميد راميزان شريف، عن تفاصيل هذا العرض، في تصريح أوردته وكالة الأنباء الإيرانية، قبل يومين، قال فيه إن ”العرض سيشمل عددًا من أفراد الحرس الثوري الإيراني، إضافة إلى قوات الجيش النظامي والقوات البحرية والجوية والباسيج“.

وأضاف شريف ”سيقام هذا العرض العسكري للمرة الأولى في كل من طهران ومدينة بندر عباس، بالتزامن، وسيكون شعاره (نعم نحن قادرون). في نية لإظهار قدرات إيران العسكرية والبحرية“.

وكشفت طهران، مطلع هذا الأسبوع، النقاب عن سفينة عالية السرعة، تم تصميمها وتصنيعها داخل البلاد، وتحتوي على نطاق للتشغيل بسرعة 10 كلم، وتستوعب 100 شخص، إضافة إلى مروحية.

وأشار المسؤول الإيراني، إلى ”الاستفزاز الذي تشكله وجود قوات إقليمية أخرى والسفن الحربية الأمريكية خاصة، وتحركاتها غير المهنية داخل الخليج“، على حد تعبيره.

وعلى الرغم من التقارب السياسي بين طهران وواشنطن، هذا العام، حول القضية النووية، إلا أن العلاقات بينهما لا تزال يشوبها التوتر، بسبب استمرار العقوبات الاقتصادية ضد إيران. كما تظل المعارضة الداخلية للنفوذ الأمريكي أيضًا، تتمتع بتأثير قوي داخل النظام الإيراني، لا سيما بين الشخصيات المحافظة.

وتواجهت الولايات المتحدة وإيران عدة مرات في عدد من الحوادث في مياه الخليج، هذا العام. ففي كانون الثاني/ يناير الماضي، ضبطت قوات الحرس الثوري قاربين تابعين للبحرية الأمريكية بعد دخولهما المياه الإيرانية الإقليمية. وأطلق سراح البحارة الأمريكيين لاحقًا.

واستنكرت واشنطن في عدة مناسبات، مضايقات القوات الإيرانية ضد القوات البحرية الأمريكية في مياه الخليج، وكان آخرها بداية الشهر الجاري.

وطلبت البحرية الإيرانية، من نظيرتها الأمريكية، مؤخرًا، مغادرة مياه الخليج ”تجنبًا لأي مواجهات محتملة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com