إيران تكشف عن دبابة تدعي أنها الأكثر تقدما في العالم(فيديو)

إيران تكشف عن دبابة تدعي أنها الأكثر تقدما في العالم(فيديو)

المصدر: محمد عطايا - إرم نيوز

نشرت مجلة ”ذا ويك“، تقريرًا حول دبابة جديدة إيرانية الصنع، أطلق عليها اسم ”الكرّار“، ادعى في مارس الماضي، الجنرال حسين ديجان وزير الدفاع الإيراني، أنها واحدة من أكثر الدبابات تقدمًا في العالم.

قائلا إن ”الدبابة صناعة إيرانية 100 %، ويمكن أن تفوق دبابات تي 90 ببعض الميزات“.

وهذا التصرف من الجيش الإيراني ليس غريبًا، حيث أنه من المعتاد أن تبالغ طهران في قدراتها العسكرية من أجل الدعاية، رغم نقص الوصول إلى الأبحاث العلمية والمساعدة التقنية من الخارج، حيث تعتمد إيران على مهندسيها لصنع ما هو ممكن فحسب.

وقالت المجلة إنه في وقت لاحق من أغسطس/ آب، ظهرت دبابة لها مواصفات قريبة جدًا من الدبابة الروسية ”تي إم أس“ على التلفزيون الإيراني، وحلّق فوقها ألوان العلم الإيراني، وهي تدور في حلقات حول نفسها.

وأضافت، أنه من المستحيل استنتاج أي شيء بشأن الدبابة الإيرانية، لأنها ظهرت بشكل متقطع في الفيديو الذي نشره الإعلام الإيراني، متنبئة في الوقت ذاته، أنها من الممكن أن تكون دبابة ”كرّار“.

وأشارت ”ذا ويك“، إلى أن هذا التخمين، يثير المزيد من الأسئلة في الأفق، أولها أنه يمكن أن تكون الكرّار الإيرانية هو الاسم الإيراني، لنوع الدبابات الشهير تي إم إس الروسية، أو أنها مجرد نسخة محلية معدلة لنوع تي 72، أو يمكن أن تكون شيئًا مختلفًا عن هذا تمامًا.

وتابعت المجلة، أن دبابات تي 90 إم إس الروسية، هو نوع حديث والأفضل في العالم، وهي تمثل التطور لفلسفة تصميم الدبابات، لتجسّد المزج بين عائلة تي 90 والـ تي 72 مع برج دبابة تي 80.

وحسب المجلة، فهناك عدد من الأسباب التي تجعل دبابات تي 90 تستمد قوتها من أكثر من نوع، أهمها هو الحصول على خدمة منصة البرج في دبابات تي 80، والجمع بين قوى أكثر من نوع واحد في ساحة القتال.

وتحظى دبابات تي 90 بتحديثات مهمة للغاية، مثل نظام حماية فعّال مصمّم لإبعاد ضربات الأسلحة المضادة للدبابات، كما أنها قوية، وفي فبراير الماضي قصف مقاتلو المعارضة في سوريا دبابات تي 90 بصواريخ مضادة للدبابات صناعة أمريكية، ولكنها أصابت الهيكل فحسب ولم تستطع إيقافها.

دبابة مطورة

وأضافت المجلة، أنه تم ملاحظة الدبابة تدور في حلقات حول نفسها في التلفزيون الإيراني، وتبدو بكل تأكيد شبيهة لنوع دبابات تي 90 إم إس الروسية، منوهة إلى وجود عدة ملامح مثل منصة برج الدبابة، وشكل السلاح الذي يغطي الماتور ودروع الدبابة، وهيئتها تشبه الـ (تي ٩٠ إم إس).

وذهبت المجلة إلى وجود بعض الاختلافات أسفل منصة البرج، مضيفة أن الدبابة الإيرانية لديها أنبوب معدني واضح في قاعدة منصة البرج، ولا يوجد بها خزان وقود احتياطي مثلما في 90 إم إس، وبها مدفع رشاش أعلى الدبابة اكبر من مدفع تي 90.

وأوضحت أن هذه هي الرؤية الواضحة للدبابة في الفيديو رديء الجودة، منوهة إلى أن الاختلافات الملاحظة كافية لترجيح أن الدبابة إيرانية، سواء كانت تصنيعًا إيرانيًا خالصًا، أو تجميعًا لبعض الأنواع الأخرى.

1-Z0YCVgljUPBLYFdIzU_g_g.jpeg

وتابعت ”ذا ويك“ بأنه من المشكوك فيه أن تبني إيران دبابة تي 90 بنفس مواصفات الدبابة الروسية، ولا يوجد دليل على أحقيّة طهران برخصة المساعدة التقنية من روسيا، بالرغم من وجود مشاورات لعقد مثل هذه الاتفاقيات منذ سبتمبر العام الماضي.

وأكدت المجلة، أن التعاون بين إيران وروسيا لصنع أسلحة ممكن، بالرغم من حظر الأمر من الأمم المتحدة، منوهة إلى تصريحات السلطات الإيرانية بإمكانية شراء أو الحصول على مساعدات تقنية من شركة اورالفاجونذافود المصنعة لدبابات تي 90.

صناعة إيرانية

من جانبه، قال رئيس القوات البرية في الجيش الإيراني أحمد ريزا بورداستان، لوكالة أنباء ”فارس“ ، في فبراير الماضي، إن الجيش الإيراني كان مهتمًا بشراء دبابات روسية، منوهًا إلى أنه منذ استطاعت مصانعهم إنتاج أنواع بديلة داخل البلاد ألغت إيران الاتفاق.

وبحسب وكالة فارس نقلاً عن بورداستان، فإن إيران تعرف تكنولوجيا صناعة جيل من الدبابات الحديثة.

وأشارت المجلة في ختام تقريرها إلى احتمالية جديدة، تجعل الدبابة الإيرانية ليست تي 90 على الإطلاق، ولكنها عبارة عن محاولة إيرانية، لتصنيع دبابة تي 70 على هيئة تي 90، منوهة إلى أنه إذا صحّ التخمين، فإن الدبابة الإيرانية ستفتقد بعض الإمكانيات الكبيرة الموجودة في تي 90.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com