هل يمنع مجلس اللوردات انفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي؟

هل يمنع مجلس اللوردات انفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي؟

المصدر: شوقي عبدالعزيز- إرم نيوز

قال عضو بمجلس اللوردات، عن حزب المحافظين، إن مجلس اللوردات قد يتمكن من عرقلة أو تأخير عملية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وقالت البارونة ويتكروفت، إنها ”تأمل في أن يؤدي أي تأخير محتمل للتشريع الخاص بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، بعدم تفعيل مجلس اللوردات للمادة 50 من معاهدة لشبونة، وإجراء استفتاء ثان، حيث من المحتمل أن يغير الجمهور البريطاني رأيه بخصوص انفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي“.

وأضافت ”عندما يتعلق الأمر بمشروع قانون، فأعتقد أن مجلس اللوردات قد يؤخر فعلاً الأمور، أنا أعتقد أن هناك أغلبية في مجلس اللوردات تؤيد البقاء في الاتحاد الأوروبي“، حسب صحيفة ”الإندبندنت“ البريطانية.

ومن المقرر أن تبت المحاكم البريطانية في الخريف المقبل، فيما إذا كان بإمكان الحكومة تفعيل المادة 50 دون الحصول على موافقة البرلمان.

وقالت البارونة، إنها ستدعم تأخير مجلس اللوردات لهذه الخطوة، مضيفة،“آمل في ذلك، فعندما نؤخر ذلك ستكون هناك حركة كافية لتبرير وضع بريطانيا في الاتحاد الأوروبي أمام الناخبين سواء من خلال انتخابات عامة أو استفتاء ثان“.

ولا يعرف لغاية الآن، متى ستبدأ بالضبط عملية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وقال رئيس حزب المحافظين، باتريك ماكلوغلين، سنتخذ من المادة 50 ذريعة حتى عام 2020، حتى يأتي موعد إجراء الانتخابات العامة المقبلة. كما أشارت رئيس الوزراء، تيريزا ماي، إلى أن عملية الخروج لن تبدأ قبل نهاية هذا العام.

وفي حالة تم اتخاذ المادة 50 ذريعة في عملية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، فمن الناحية النظرية لن يكون هناك رجعة عن الخروج، ويقدر أن تستغرق العملية نفسها ما بين سنتين و 10 سنوات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة