روسيا وأمريكا تتنازعان مقتل أبو محمد العدناني الناطق باسم داعش

روسيا وأمريكا تتنازعان مقتل أبو محمد العدناني الناطق باسم داعش

المصدر: واشنطن – إرم نيوز

موسكو – تنازعت روسيا وأمريكا المسؤولية عن الضربة الجوية التي قتلت أبو محمد العدناني أحد أبرز زعماء تنظيم داعش والناطق باسمه.

وقالت وزارة الدفاع الروسية اليوم الأربعاء إن ضربات جوية روسية في سوريا قتلت العدناني، و40 متشددا آخر في الضربات الجوية على معراتة أم حوش في محافظة حلب.

وكان مسؤول بوزارة الدفاع الأمريكية قال لرويترز أمس الثلاثاء إن الولايات المتحدة استهدفت العدناني في إحدى الضربات.

وأعلنت وزراة الدفاع الأمريكية ”البنتاغون“ أنها ما زالت تعمل على تقييم نتائج الضربة التي استهدفت المتحدث باسم داعش أبو محمد العدناني في سوريا، وفق المتحدث الرسمي باسم الوزراة بيتر كوك.

وقال كوك في تصريح صحفي مساء الثلاثاء إن ”عملية تقييم نتائج الضربة التي استهدفت المتحدث باسم داعش أبو محمد العدناني في سوريا، ما تزال مستمرة“، مؤكدا أن ”التحالف الدولي ضد داعش استهدف العدناني بضربة جوية، قرب مدينة الباب في محافظة حلب شمالي سوريا، إلا أنه لم يؤكد الأنباء المتداولة عن مقتله“.

واعتبر كوك في مؤتمره الصحفي أن ”إزاحة العدناني عن ميدان القتال، سيمثل ضربة قاصمة لتنظيم داعش“، واصفا إياه ”بمهندس العمليات الخارجية للتنظيم“، معتبرا أنه ”شجع مباشرة هجمات الذئاب المنفردة“.

والذئاب المنفردة مصطلح يطلق على الأشخاص الذين يشنون هجمات منفردة دون أن تكون لديهم روابط تنظيمية مباشرة.

وكانت وكالة أعماق القريبة من تنظيم داعش، أعلنت في وقت سابق الثلاثاء على موقعها في شبكة الإنترنت، مقتل المتحدث باسم التنظيم طه صبحي فلاحة، المعروف باسم أبو محمد العدناني، في أعمال قتالية بمحيط مدينة حلب السورية.

والعدناني البالغ من العمر 39 عاما، هو من مواليد مدينة بنش بمحافظة إدلب، ويعد أحد أبرز قيادات داعش في سوريا، والأقرب إلى زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي.

وفي 5 أيار/مايو من العام 2015 أعلنت الخارجية الأمريكية عن جائزة مقدارها 5 ملايين دولار لمن يقدم معلومات تساعد في إلقاء القبض على العدناني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة