عمّال مناجم يقتلون نائب وزير داخلية بوليفيا

عمّال مناجم يقتلون نائب وزير داخلية بوليفيا
A riot policeman stands during the protest by independent miners against Bolivia's President Evo Morales' government policies in Panduro south of La Paz, Bolivia, August 25, 2016. REUTERS/David Mercado

المصدر: لا باز – إرم نيوز

أعلنت الحكومة في بوليفيا، مقتل نائب وزير الداخلية رودولفو إيلانيس بعد تعرضه للضرب حتى الموت، عقب خطفه من قبل عمال مناجم مضربين، وأنه جرى اعتقال ما يصل إلى 100 شخص، فيما تعهدت السلطات بمعاقبة المسؤولين.

وقال الوزير بالحكومة كارلوس روميرو في تعليقات بثها التلفزيون: ”كافة الدلائل في الوقت الراهن تشير إلى أن نائب وزير الداخلية رودولفو إيلانيس قد قتل بطريقة وحشية وجبانة“.

وأضاف أن إيلانيس كان قد ذهب للتحدث إلى المحتجين في وقت سابق، الخميس، في باندورو التي تبعد نحو 160 كيلومتر عن العاصمة لا باز، لكن العمال المضربين اعترضوا طريقه وخطفوه، وأن الحكومة تحاول استلام جثته.

ولم يتمكن وزير الدفاع ريمي فيريرا من تمالك أعصابه في التلفزيون عندما وصف كيف أن إيلانيس الذي تسلم منصبه في مارس/ أذار، تعرّض على ما يبدو ”للضرب والتعذيب حتى الموت“.

وأضاف أن مساعد إيلانيس نجا من الموت ويعالج في مستشفى في لا باز.

وتابع فيريرا: ”هذه الجريمة لن تمر دون عقاب، السلطات تحقق، اعتقل نحو 100 شخص.“

وكان موزيس فوريس مدير محطة إذاعة التعدين قد قال في وقت سابق، للإذاعة المحلية ”رأينا من على مقربة أن نائب الوزير إيلانيس مات، زملاء أبلغونا بأنه لقي حتفه متأثرًا بالضرب.“

وتحوّلت احتجاجات عمال المناجم المطالبين بتعديل القوانين إلى أعمال عنف هذا الأسبوع، بعد إغلاق طريق سريع. وقتل عاملان يوم الأربعاء جرّاء إطلاق الشرطة النار عليهما وقالت الحكومة إن 17 من ضباط الشرطة أصيبوا بجروح.

وبدأ الاتحاد الوطني لتعاونيات التعدين -الذي كان في السابق حليفًا قويا للرئيس اليساري إيفو موراليس- ما قال إنه احتجاج لأجل غير مسمى، بعد فشل المفاوضات المتعلقة بقوانين التعدين.

ويطالب المحتجون بمزيد من الامتيازات لقطاع التعدين، والحق في العمل للشركات الخاصة وتمثيل نقابي أكبر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com