الاحتلال الإسرائيلي يداهم ”أقسام حماس“ بسجن نفحة وينكل بالأسرى – إرم نيوز‬‎

الاحتلال الإسرائيلي يداهم ”أقسام حماس“ بسجن نفحة وينكل بالأسرى

الاحتلال الإسرائيلي يداهم ”أقسام حماس“ بسجن نفحة وينكل بالأسرى

المصدر: ربيع يحيى – إرم نيوز

تناقلت وسائل الإعلام الإسرائيلية والفلسطينية، اليوم الخميس، مقاطع مرئية، تظهر قيام القوات الخاصة التابعة لجيش الاحتلال الإسرائيلي، بمداهمة سجن ”نفحة”، الواقع على مسافة 100 كيلومترا من مدينة بئر السبع جنوبي إسرائيل.

ويعد سجن ”نفحة“ أحد أكثر السجون الإسرائيلية انتهاكاً لحقوق السجناء الفلسطينيين، حيث يضم مئات المعتقلين الذين يرى الاحتلال أنهم يشكلون خطرا أمنياً كبيراً.

وبحسب الرواية الإسرائيلية، فقد جاءت مداهمة السجن هذا الأسبوع ”على خلفية معلومات استخباراتية، تفيد بأن هناك نوايا من قبل المعتقلين للقيام بعمليات إرهابية خارج السجن، ما أدى إلى مداهمة قوة خاصة تابعة لمصلحة السجون الإسرائيلية للقسم الخاص بسجناء حركة حماس“.

وأفادت مصادر إسرائيلية أن الأيام الأخيرة شهدت جمع معلومات عديدة بشأن إمكانية القيام بأعمال شغب داخل السجن المشار إليه، لذا فقد تقرر توزيع سجناء حماس على السجون الأخرى، وعدم تركهم في سجن واحد.

وزعمت المصادر أنه خلال عمليات المداهمة تم العثور على هواتف ومواد أخرى وصفتها بأنها ذات قيمة استخباراتية عالية، وأنه عقب القيام بعمليات التفتش، تم العثور على قصاصات ورقية كتبت عليها أوامر وتعليمات تظهر أن لدى سجناء الحركة نوايا لتنفيذ عمليات إرهابية خارج السجن، وأعمال شغب بداخله، كما عثرت على هواتف نقالة وبطاقات للهواتف.

وبثت مصلحة السجون الإسرائيلية الفيديو الذي يظهر لحظات مداهمة القسم الخاص بمعتقلي حماس، حيث بدت قوات خاصة من ”وحدة ميتسادا“ التابعة لمصلحة السجون، وقد أخرجت النزلاء جميعاً من غرفهم، وبدأت بعمليات تفتيش واسعة.

وأكد رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع، في الأيام الماضية أن قوات الاحتلال اقتحمت القسم رقم 12 في سجن ”نفحة“، واعتدت على الأسرى، وقامت بنقلهم إلى سجون أخرى، مضيفاً أنه تم نقل الأسرى إلى سجون ”ريمون“ و“إيشل“ و“جلبواع“ والنقب.

وحذر قراقع، بحسب وسائل الإعلام الفلسطينية، من ”اتجاه الأوضاع في مختلف السجون الإسرائيلية نحو التأزم والانفجار، جراء استمرار السياسات الإسرائيلية الإجرامية بحق الأسرى الفلسطينيين“.

ولفت إلى أن قرابة 150 أسيراً في سجن ”نفحة“ يعتزمون البدء بخطوات تصعيدية وإضرابات عن الطعام، ضد سياسات القمع والتنكيل والعزل والاقتحامات المتكررة لعدد من الأقسام والسجون، ونقل الأسرى منها لسجون أخرى دون مبررات.

ونوه إلى أن استمرار الاحتلال الإسرائيلي في سياسته القميعة وحرمانه للأسرى من حقوقهم سيؤدي إلى انفجار الوضع، مطالباً بموقف رسمي عربي ودولي ضد هذه السياسات.

https://www.youtube.com/watch?v=rIljD7L2ZP0

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com