أخبار

قوة متعددة الجنسيات تستعيد مدينة نيجيرية من بوكو حرام
تاريخ النشر: 28 يوليو 2016 21:04 GMT
تاريخ التحديث: 28 يوليو 2016 21:41 GMT

قوة متعددة الجنسيات تستعيد مدينة نيجيرية من بوكو حرام

القوات متعددة الجنسيات طردت المسلحين من دوتسي وهي قرية في النيجر قبل التقدم نحو مدينة داماساك على الحدود النيجيرية.

+A -A
المصدر: مايدوجوري– إرم نيوز

قالت القوة متعددة الجنسيات التي تقاتل جماعة بوكو حرام، الخميس، إنها استعادت السيطرة على المدينة الوحيدة في شمال شرق ولاية بورنو في نيجيريا، التي كانت ما تزال تحت سيطرة الجماعة المتشددة.

وشنت بوكو حرام- التي تشكلت في ولاية بورنو- تمردا مسلحا منذ العام 2009 لتأسيس دولة إسلامية تتبنى تفسيرها من الشريعة في شمال شرق نيجيريا، وهي أكبر دولة من حيث عدد السكان في أفريقيا.
وقتل في الصراع أكثر من 15 ألفا وشرد نحو 2.4 مليون شخص.

وكانت مدينة داماساك التي سيطرت عليها بوكو حرام في أكتوبر/ تشرين الأول 2014 جزءا من منطقة تبلغ ما يقرب من مساحة بلجيكا سيطرت عليها الجماعة المتشددة في شمال شرق البلاد بنهاية 2009.

وانتشرت هجماتها في الدول المجاورة وهي النيجر وتشاد والكاميرون، مما دفع تلك الدول لتشكيل قوة مشتركة سميت بقوة المهام المشتركة متعددة الجنسيات.

وقال المتحدث باسم القوة الكولونيل محمد دولي إنها طردت المسلحين من دوتسي وهي قرية في النيجر قبل التقدم نحو مدينة داماساك على الحدود النيجيرية حوالي الساعة العاشرة صباحا (0900 بتوقيت غرينيتش).

وتابع: ”استمرارا لعملية تطهير المدن والقرى، تمكنت القوات في القطاع الرابع في ديفا (بالنيجر) بنجاح من تطهير قرية دوتسي وسيطرت على مدينة داماساك واحتلتها.“

وأضاف: ”القوة تنسق فيما بينها لتأمين الأوضاع في الضواحي المجاورة.“

وقال المتحدث إن القوة تلقت دعما من القوات الجوية التابعة للدول المشاركة.

وقتل أكثر من 30 جنديا نيجيريا في محاولات سابقة للسيطرة على داماساك.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك