أخبار

فرنسا تعتقل مراهقًا جزائريًا على خلفية الهجوم على كنيسة
تاريخ النشر: 26 يوليو 2016 22:45 GMT
تاريخ التحديث: 26 يوليو 2016 23:08 GMT

فرنسا تعتقل مراهقًا جزائريًا على خلفية الهجوم على كنيسة

سبق للشرطة الجزائرية اعتقال الشقيق الأكبر للمراهق الجزائري بسبب سفره إلى العراق وسوريا بجواز سفر مزور يحمل اسم أحد المشتبه بتنفيذهم الهجوم على كنيسة شمال البلاد وذبح قس.

+A -A

باريس- قال الادعاء الفرنسي  الثلاثاء إن الشرطة الفرنسية اعتقلت مراهقا جزائريا ( 16 عاما)، صدرت بحق شقيقه الأكبر مذكرة اعتقال بعد السفر الى العراق وسوريا بهوية مزورة، وذلك بعد الهجوم الذي استهدف كنيسة في شمال فرنسا وأسفر عن مقتل أحد الكهنة (86 عاما).

وكان الشقيق الأكبر قد سافر العام 2015 بأوراق هوية عادل كرميتش، والذي حدده المدعي العام الفرنسي فرانسوا مولان باعتباره أحد المهاجمين الاثنين اللذين احتجزا رهائن في الكنيسة وقتلا في وقت لاحق من جانب الشرطة.

وقال مولان إن المهاجمين صرخا ”الله أكبر“ عند خروجهما من الكنيسة. وتبنى تنظيم الدولة الإسلامية ”داعش“ المسؤولية عن الهجوم.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك